برلماني لوزير الداخلية: الحكومة منعت 55 اسما أمازيغيا وكرست “الميز العنصري” ضد الأمازيغ

وجه النائب البرلماني سعيد بعزيز عن الفريق الإشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية حول رفض تسجيل اسم شخصي أمازيغي بالحالة المدنية.

وأوضح عضو الفريق الاشتراكي “أن السيد ابراهيم العبدلاوي تقدم بشكاية مفادها رفض مكتب الحالة المدنية بمقاطعة سلام 2 بسيدي مومن، الدار البيضاء بتسجيل ابنته المزدادة خلال شهر فبراير 2020، باسم “سيليا” silya ، وكان ذلك داخل الأجل القانوني، إلا أنه وجه بالرفض بدعوى أن لائحة وزارة الداخلية لا تتضمن اسما كهذا ” .

وأضاف بعزيز بأن ” الحكومة الحالية منعت ما يزيد عن 55 حالة تسجيل اسم شخصي أمازيغي، وبالتالي فهي مسؤولة مسؤولية سياسية وقانونية وأخلاقية في مواصلة ممارسة سياسة عمومية مكرسة للميز العنصري ضد الأمازيغية والأمازيغ بالمغرب، في تحد سافر لمقررات الهيئات التعاقدية لحقوق الإنسان، ولمقتضيات الوثيقة الدستورية للمملكة ”.

والتمس البرلماني التدخل العاجل لإنصاف العائلة والتراجع عن قرار رفض تسجيل ابنته “سيليا silya”والعمل على تنفيذ تعهدات الدولة المغربية المقررة بالمعاهدات الاتفاقية، مضامين دستور المملكة ” .

وطالب النائب سعيد بعزيز من الوزير عبد الوافي لفتيت توضيح أسباب رفض تسجيل اسم شخصي أمازيغي بالحالة المدنية و الإجراءات العملية والآجال الزمنية التي ستعتمدها وزارته من أجل التراجع عن قرار رفض تسجيل الأسماء الأمازيغية بالحالة المدنية.

شاهد أيضاً

أصدقاء اللغة والثقافة الأمازيغية (7): هيلين كلودو هاواد

تشتغل هيلين كلودو هاواد كمديرة أبحاث في المركز الوطني للبحث العلمي بفرنسا حيث التحقت به ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *