برنامج أنشطة الذكرى المئوية لحرب الريف 1921-2021

برمجت القيادة العامة بمدينة مليلية خلال الأسبوع الأول من شهر ماي الأنشطة التي ستحتضنها بمناسبة مرور مائة سنة عن حملة مليلية عام 1921.

تداولت السلطات المدنية والعسكرية بالمدينة حول نوعية الأنشطة التي ستحتفي بالحدث، في قاعة مؤتمرات المركز الثقافي للجيوش وبشراكة مع الكازينو العسكري، برئاسة إدواردو دي كاسترو؛ وكذلك ممثلين عن مختلف المؤسسات، ومجموعة من الأكاديميين.

والهدف الأساسي من هذه الأنشطة هو تكريم أبطال حملة مليلية، خاصة وأنها ستقام في المواقع العسكرية، وبخصوص هذه الذكرى قال القائد العام بالمدينة “هذه الحرب لا تقتصر على ما يعرف باسم “الكارثة السنوية”، لأنها تتجوز هذا الحيز الزماني، ما بين يناير ودجنبر، بل تمتد لسنوات من بعدها”.

وكانت البداية الفعلية للأنشطة المبرمجة مع إطلاق مسابقة إبداع الشعار التذكاري للذكرى المئوية،

https://amadalamazigh.press.ma/الجيش-الإسباني-يطلق-مسابقة-لتصميم-شعا/

والتي فاز بها كارلوس ريغو دومينغيز من مدريد، وتم تحديد دورات ومؤتمرات ذات صبغة تعليمية حول هذه الأحداث التاريخية، كما سيتم إصدار مجلة خاصة حول حملة مليلية لعام 1921، خلال شهر يوليوز من هذه السنة، وهي الآن قيد الإعداد، وستكون نتاج عمل تشاركي بين الجامعة وعدة فعاليات أكاديمية.

بالإضافة لأنشطة ترفيهية من قبيل “Socorro a Melilla” التي تم برمجتها بتاريخ 23 يوليو 1921 في ميناء المدينة، مع الإشارة إلى إمكانية تأجيلها لشهر أكتوبر، مع الإشارة إلى أنه “كل شيء يعتمد على تطور الوباء”.

وستقام بهذه المناسبة مجموعة من المعارض المختلفة والدورات التكوينية في محور التاريخ للتعريف بهذه المحطة الهامة والأحداث المغيرة لمجرى تاريخ المدينة والريف، والتذكير بالفاعلين والمشاركين بها…

شاهد أيضاً

حول أمازيغ الأندلس

ينظم الكرسي الدولي للثقافة الأمازيغية ندوة عن بعد حول موضوع “مساهمة الأمازيغ في تاريخ الأندلس” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *