بعد ألمانيا وبلجيكا.. السفارة السويسرية بالرباط تضيف الأمازيغية لواجهتها

التحقت السفارة السويسرية بالعاصمة المغربية الرباط، بالسفارات الأوروبية التي أضافت اللغة الأمازيغية وبحرفها تيفيناغ، على واجهتها باعتبارها لغة رسمية للمغرب إلى جانب العربية.

وقامت الهيئة الدبلوماسية السويسرية بإضافة اللغة الأمازيغية إلى واجهتها ومقر إقامتها بالعاصمة الرباط.

وانضافت سويسرا إلى كلا من سفارتي ألمانيا وبلجيكا.

يذكر أن التجمع العالمي الأمازيغي طالب في عدد من المراسلات الموجهة للهيئات الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب، بالترجمة إلى الأمازيغية والكتابة بخط تيفيناغ لعلامات وإشارات المؤسسات الدبلوماسية المعتمدة بالرباط.

وقدم رئيس التنظيم الأمازيغي؛ رشيد الراخا، حينها، ملفاً يهم الحقوق الأمازيغية، خصوصاً في جانبها المتعلق بالتعليم والإعلام والثقافة ومناحي الحياة العامة، إلى عدد من السفارات الأوروبية بالرباط، أبرزها، سفارات ألمانيا، فرنسا، اسباني، إيطاليا، بلجيكا، هولاندا، الدنمارك ومملكة النرويج…

وطالب الراخا السفارات الأوروبية بالاهتمام بالأمازيغية باعتبارها لغة رسمية في الدستور والقانون المغربي، وإعطائها مكاناتها في الدبلوماسية الأوربية المعتمدة بالرباط، من خلال تدريسها في البعثات والمدارس والمعاهد الأوروبية الموجودة بالمغرب.

كما طالب الراخا ممثلو الدول الأوروبية في الرباط باستحضار الأمازيغية في الأنشطة والبرامج الثقافية والاجتماعية التي تسهر سفارات البلدان الأوروبية على تنظيمها بالمغرب.

ودعا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، سفراء البلدان الأوروبية المعنية؛ إلى استحضار الأمازيغية في الشركات والاتفاقيات مع المغرب. أبرزها تدريس الأمازيغية لأبناء الجالية المغربية المقيمة بهذه البلدان، إضافة إلى برامج تدريس محو الأمية للكبار داخل وخارج المغرب.

كما طالب رشيد الراخا في رسالته، سفراء البلدان الأوروبية بكتابة واجهات السفارات والقنصليات والمعاهد الأوروبية باللغة الأمازيغية إسوة بالعربية.

شاهد أيضاً

نقاش بالإذاعة الأمازيغية حول أهمية تدريس اللغة الامازيغية لأبناء الجالية

أكد رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا، على ضرورة تدريس اللغة الأمازيغية لأبناء الجالية المغربية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.