بعد “إغراقه” بالرسائل.. “العثماني” يدرس إمكانية الإعتراف بالسنة الأمازيغية

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، في ندوة صحفية أعقبت المجلس الحكومي مساء اليوم الخميس 4 يناير،  إن رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني يدرس المذكرة التي قدمتها له الجمعيات والفعاليات الأمازيغية، بشأن جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية.

يذكر أن حملة مراسلة رئيس الحكومة لإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر، على غرار رأسي السنتين الهجرية والميلادية، لا تزال مستمرة في عدد من مناطق المغرب.

الحملة التي اطلقها التجمع العالمي الأمازيغي، وقام بحملة ميدانية في جل جهات المغرب، من أجل توعية الناس بأهمية الانخراط في المبادرة، وإرسال رسائل عبر البريد إلى رئيس الحكومة، استجابة إليها الفعاليات والإطارات الأمازيغية والنشطاء والفنانين والأساتذة، وكذلك عدد من الأحزاب السياسية والفرق البرلمانية التي طالبت بدورها من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الاعتراف بالسنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية.

أمدال بريس/ منتصر إثري

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.