بعد شهر من الغيبوبة.. أم أصغر معتقلي حراك الريف تفارق الحياة

أعلن يوم أمس الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018، عن وفاة والدة بلال أهباض، أصغر معتقلي حراك الريف، لتزداد مأساته ومأساة أسرته، بعد أن أدين هو ب10 سنوات نافذة على خلفية أحداث حراك الريف.

وكشف مقربون من عائلة أهباض، أن الفقيدة كانت قد دخلت في غيبوبة طويلة امتدت لأزيد من شهر، قبل أن تفارق الحياة بأحد المستشفيات الألمانية.

وتزامنا مع يوم الحكم على إبنها، كانت والدة بلال قد حصلت على تأشيرة السفر، للعلاج خارج المغرب، من مرض يفتك بجسدها، وذلك بعد تدخل محسنين، تكفلوا بمصاريف علاجها.

يشار إلى أن بلال أهباض تلميذ الثانية باكالوريا مزداد سنة 1998 كان قد تلقى حكما بعشر سنوات سجنا نافذا، بتهم جنائية ثقيلة أبرزها المس بالسلامة الداخلية للدولة، وعرقلة سير ناقلة بغرض تعطيل المرور، والمشاركة في ذلك، وإهانة رجال الأمن، والاعتداء عليهم.

أمضال أمازيغ: سعيد فاتح

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة تحدث جائزتين جديدتين للأمازيغية

أعلن مهدي بن سعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل عن “إحداث جائزتين جديدتين ضمن جائزة المغرب ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *