بعد “يما”.. رشيد الوالي يعود إلى الواجهة بفيلمه الجديد “نوح لا يعرف العوم”

بعد فيلمه الأول “يما” سنة 2013، يشكل الشريط السينمائي الجدد لمخرجه رشيد الوالي “نوح لا يعرف العوم”، رسالة تحسيسية حول الإعاقة والاغتصاب.

وتشرع القاعات الوطنية في عرض الفيلم الجديد “نوح لا يعرف العوم”، انطلاقا من 11 أبريل 2018، بينما سيكون الصحافيون والنقاد على موعد مع العرض ما قبل الأول يوم الإثنين المقبل، 9 أبريل الجاري، على الساعة السابعة والنصف مساء، بالمركب السينمائي ميغاراما بالدارالبيضاء.

ويحكي هذا الشريط، الفائز أخيرا يجائزة أحسن موسيقى خلال الدورة 19 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، قصة نوح، الذي يعيش في هدوء مع طفله عطيل المولود بدون ذراعين بعد وفاة زوجته غرقا في النهر، قبل أن تلجأ إليه جمانة، صديقة ابنه، بعد أن قتلت مغتصبها، وهو زوج أمها وشيخ القبيلة، فيضطر نوح إلى الهروب رفقة عطيل وجمانة خوفا من اتهامه بالقتل.

كتب سيناريو الشريط (90 دقيقة)، كل من رشيد الوالي وعدنان موحجة، في حين شخص أدواره الرئيسية باقة من الفنانين المميزين، من بينهم، على الخصوص، فاطمة الزهراء بلدي، ورشيد الوالي، وسعيدة باعدي، وفاطمة عاطف، ويحيى أولي، وجمال الدين الدخيسي، وهشام الوالي.

وكان “نوح لا يعرف العوم” قد مثل المغرب، يوم 14 مارس الماضي، في فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان الفرانكوفونية في عاصمة جنوب إفريقيا، بمشاركة 25 دولة.

كما تم انتقاؤه للمشاركة في المسابقة الرسمية للفيلم الفرانكفوني بالعاصمة روما بإيطاليا.

أمضال أمازيغ: كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

صباح علاش: اللجن الجهوية ستدعم الحياة المجالية والاجتماعية للساكنة الناطقة بالأمازيغية

حلت الباحثة صباح علاش ضيفة على برنامج الشأن المحلي عبر قناة الثامنة، بمناسبة ذكرى 20 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *