بلاغ عن المجلس الأعلى للسلطة القضائية

عقد المجلس الأعلى للسلطة القضائية، اجتماعا يوم الثلاثاء 30 مارس 2021، مباشرة بعد تنصيب السيدين محمد عبد النباوي ومولاي الحسن الداكي، اللذين عينهما جلالة الملك على التوالي رئيسا أول لمحكمة النقض ووكيلا عاما لديها.

وبعد أن ذكر السيد الرئيس المنتدب في البداية أعضاء المجلس بالتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى التسريع في ورش إصلاح القضاء،  خصص هذا الاجتماع للقيام بتشخيص الوضعية الراهنة لسير القضاء في أفق إعداد استراتيجية لعمل المجلس على الأمد القريب والمتوسط.

 وترمي هذه الاستراتيجية إلى تجويد الأداء القضائي والرقي بالعدالة ببلادنا وتحقيق النجاعة ومزيد من الشفافية، بالإضافة إلى تخليق الجسم القضائي وإذكاء روح الالتزام بأخلاقيات المهنة وأعرافها والمبادئ الدستورية الناظمة لها.

وجاء في البلاغ أن “*وسيواصل* المجلس دراسة هذا الموضوع  في اجتماعات مقبلة إن شاء الله”.

شاهد أيضاً

شبكة الرابطة انجاد تعبر عن غضبها حول فضيحة التحرش بطنجة

اصدرت شبكة الرابطة انجاد ضد عنف النوع بيان استنكاري حول واقعة التحرش بمدينة طنجة، وذلك ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *