بولمان: تخليد الذكرى الـ 68 لانطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بأقاليم الشمال

خلدت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، اليوم الأحد بجماعة اموزار مرموشة التابعة لإقليم بولمان، الذكرى الـ 68 لانطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بأقاليم شمال المملكة، التي تعد محطة بارزة في مسار كفاح الشعب المغربي من أجل نيل الحرية والاستقلال واستكمال الوحدة الترابية للمملكة.

وبالمناسبة، ن ظم مهرجان خطابي استحضر خلاله المتدخلون الدروس والعبر المستخلصة من هذه الملحمة الوطنية الخالدة، مشددين على أهمية المحافظة على تراث المقاومة والتحرير، وربط الماضي بالحاضر من أجل استشراف المستقبل، من خلال تعريف الأجيال الناشئة بالأمجاد والبطولات الوطنية التي ستظل خالدة في الذاكرة.

وأشاد المشاركون، في السياق ذاته، بالدور الهام الذي اضطلع به أبناء قبائل “مرموشة” وقبائل مجاورة من خلال تقديم الدعم والمشاركة في انتفاضة 1 و2 أكتوبر من عام 1955، مشيرين إلى أن هذه القبائل جسدت التكافل والتعاون والتآزر لجميع القبائل في مواجهة المحتل الأجنبي.

وأبرزت المداخلات أيضا أن هذه الانتفاضة شكلت لجيش التحرير شعلة متوهجة لتنفيذ عمليات فدائية ضد الاستعمار، وتوحيد صفوف المقاومة لشن الهجمات في مختلف المواقع.

وفي تصريح للصحافة بالمناسبة، أكد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري، أن منطقة “اموزار مرموشة” لعبت أدوارا رائدة وطلائعية، حيث احتضنت جيش التحرير وعملياته الأولى التي قام بها في عدد من المواقع التي كان يحتلها المستعمر .

وتابع السيد الكثيري أن هذه الذكرى يتم تخليدها كل سنة بما يليق بها من مظاهر الاعتزاز والإكبار، وذلك لكونها سجلت صفحات مشرقة في تاريخ المغرب من أجل تحقيق الحرية والاستقلال والسيادة الوطنية والوحدة الترابية.

وأشار إلى أن المهرجان الخطابي يشكل محطة أساسية لاستخلاص الدروس والعبر واستلهام القيم والمعاني والدلالات التي تحملها هذه الأحداث وهي قيم الوفاء والالتزام والإيثار ونكران الذات والغيرة الوطنية وروح التضحية والمسؤولية التي برهنت عنها قبائل “مرموشة” وكل القبائل المجاورة بتعبئتها لمناهضة الدخيل والمستعمر الأجنبي.

وتميز هذا اللقاء، الذي حضره عامل إقليم بولمان عبد الحق الحمداوي، ورئيس المجلس العلمي المحلي لبولمان، ورؤساء المصالح الأمنية واللاممركزة بالإقليم، ومنتخبون ، وعدد من أفراد أسرة المقاومة، بتكريم سبعة من المقاومين وأعضاء جيش التحرير .

كما جرى، بنفس المناسبة، توزيع إعانات مالية لفائدة مجموعة من المنتمين لأسرة المقاومة وجيش التحرير.

وتضمن برنامج الاحتفال بهذه الذكرى تنظيم زيارة ميدانية لفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ب”اموزار مرموشة”، تم الاطلاع خلالها على مكونات هذه الفضاء.

شاهد أيضاً

المناضل الأمازيغي محمد گراماز في ذمة الله 

ترجل عن قطار الحياة صباح يومه الاثنين 04 مارس 2024، المناضل الأمازيغي، محمد كراماز الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *