أخبار عاجلة

بويزكارن: جمعيات أمازيغية تخلد رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2965

2965تخليدا لرأس السنة الأمازيغية الجديدة 2965، نظمت كل من العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان ومؤسسة تافسوت للحوار والتسامح، منتدى الواحة للتنمية والتواصل، مجلس شباب الجنوب، جمعية موكادير للتنمية والتضامن، جمعية بصائر للتنمية الأسرية إحتفالا كبيرا بهذه المناسبة.

وقد تخلل البرنامج العام للأنشطة، تنظيم ندوة وطنية حول موضوع “آفاق ورهانات الفاعل الأمازيغي بعد ترسيم اللغة الأمازيغية” شارك في تأطيرها كل من الأستاذ الباحث في اللغة والثقافة الأمازيغية الحسين أيت باحسين الذي تطرق في مداخلته لموضوع الهوية والحلم في القضية الأمازيغية، حيث أشار في معرض حديثه إلى أن الأمازيغ قدموا خدمات جليلة لحضارات إنسانية مثل الحضارة الفرعونية والرومانية والأندلس خصوصا في عهد الدولة المرابطية والموحدية وانتهى إلى دولة جميع الفاعلين الأمازيغ لتعميق البحث في عمق الحضارة الأمازيغية وإسهاماتها في الحضارات الإنسانية العريقة.

   في حين أشار الفاعل الأمازيغي  الإعلامي الصحافي بجريدة المنعطف إلى أن تاريخ الإعلام الامازيغي المكتوب يرجع إلى بداية التسعينيات من القرن الماضي، لكن بقي فقط محصورا في مبادرات فردية ومبادرات بعض الجمعيات، لكن أهم ما يميزها أنها غير منتظمة الصدور.

   وأكد الفاعل الإعلامي بازغ إلى أن الإعلام الامازيغي واجه وما يزال يواجه العديد من الإكراهات خاصة فيما يتعلق بالجانب المادي، وشدد على ضرورة التأطير والتكوين المستمر للفاعل الإعلامي الأمازيغي حتى يصل الإعلام الأمازيغي إلى ما نصبو إليه.

   المنسق الوطني للعصبة الامازيغية لحقوق الإنسان بوبكر أنغير أكد بدوره على أن السنة الامازيغية تعد مناسبة لاستعادة القيم الإنسانية النبيلة المتمثلة في التعايش والتسامح، حيث دأبت العصبة على التخليد السنوي لرأس السنة الامازيغية حتى يتأتى ضمان استمرار تخليد هذه الاحتفالية السنوية.

   وأشرف على تسيير أشغال هذه الندوة الوطنية الكاتب الوطني للعصبة الأمازيغية مصطفى العفاني.

   وقد تم بالمناسبة تكريم الدكتور ياسين طه الفيلالي من مرسيليا جنوب فرنسا عرفانا بمجهوداته المتواصلة في دعم ومواكبة العمل الجمعوي التضامني بالمغرب العميق، كما تم تكريم الأستاذ بازغ لحسن الصحافي بجريدة المنعطف الأمازيغي.

   برنامج أنشطة الاحتفالية، شملت أيضا تنظيم أمسية فنية إحتفالية بمشاركة مجموعة من الفرق التراثية المحلية وفرق موسيقية، حيث وقف الحاضرون دقيقة صمت ترحما على ضحايا أحداث فرنسا الأخيرة، منددين بهذه الأعمال الإرهابية التي تخلف كل سنة ضحايا عديدة.

   الحفل عرف تكريم مجموعة من الشخصيات البارزة في الساحة المحلية، حيث تم تكريم الحاج مبارك أوسي عرفانا لخدماته الجليلة في سبيل الرقي بالعمل الجمعوي بالمنطقة، كما عرف الحفل أيضا تكريم الأستاذ الباحث في الثقافة الأمازيغية الحسين أيت باحسين.

   البرنامج التنشيطي المخلد لحفل رأس السنة الأمازيغية إستمر لليوم الثاني بتنظيم عروض للتبوريدة من تقديم جمعية بويزكارن للفروسية برئاسة المقدم محمد إجوان، أبهرت الجمعية الجمهور الحاضر من ساكنة بويزكارن بعروضها الرائعة التي إمتدت زهاء أربع ساعات من العرض.

   ليسدل الستار على فعاليات هذه الأنشطة بتكريم مجموعة من الشخصيات التي بصمت على سنة 2964 أمازيغية محليا ووطنيا.

المختار الفرياضي

شاهد أيضاً

العرائش : تأسيس فرع إقليمي لجمعية مدرسي الأمازيغية بجهة طنجة تطوان الحسيمة

شهد زوال يوم الأحد 17 يناير 2021 بمقر الاتحاد المغربي للشغل UMT بالعرائش، أشغال الجمع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *