بيوگرى : ندوة “سؤال العدالة الثقافية بالمغرب”

في إطار فتح نقاش عمومي ومسؤول في قضايا تهم الأمازيغية تم نظمت جمعية تيللي ن أودرار ، ومركز تافسوت ندوة فكرية بالمركب الثقافي سعيد أشتوك ، يوم الأحد 15 ماي 2022 م .

المداخلة الأولى للأستاذ رشيد أوبجا، تحث عنوان “الحق في الاختلاف، وثقافة الاختلاف: مدخل إلى العدالة الثقافية” غاص فيها في مفهوم الاختلاف والثقافة والعدالة في المدارس الفلسفية خاصة الفلسفة الألمانية، وحاول ربط هذه المدارس بالمفاهيم ذاتها لدى الحركة الأمازيغية، في قراءة مفاهمية عميقة، فتحت نشوة النقاش في اللقاء حول سؤال العدالة.

والمداخلة الثانية في موضوع ” الهوية والتعدد اللغوي بشمال إفريقيا” للاستاذ الحسن حساين.

عرف فيها بمفهوم الهوية من خلال مدارس فلسفية عالمية، والتعدد اللغوي ، قبل أن يصل إلى خلاصات مفادها أن الدسترة مطلب فرعي للحركة الأمازيغية ، يجب تجاوزه إلى طرح أفكار جديدة في إطار المطالبة بالعدالة المنصفة .

والمداخلة الثالثة للأستاذ محمد بليليض في موضوع” العدالة الثقافية في خطاب الحركة الأمازيغية ” في ثلاثة محاور أساسية ، تمثلات العدالة الثقافية لدى رواد الحركة الأمازيغية من خلال الاساتذة ( محمد شفيق ، أحمد عصيد، أحمد بوكوس ، صدقي علي أزايكو) ، ثم ملامح العدالة الثقافية في الوثائق الرسمية للحركة الأمازيغية ، في إشارة قوية إلى مذكرات ازطا ، لامريك وفيدراليات الشمال والجنوب للجنة إعداد الدستور ، ومطالب ازطا بالخصوص التي تجاوزت البعد الثقافي إلى التنموي والاقتصادي، ثم مطلب الدولة المدنية لدى الحركة الأمازيغية بعد الدسترة حيث أكد على الحركة الأمازيغية تنشد الدولة المدنية العلمانية بامتياز .

وستواصل جمعية تيللي ن أودرار، ومركز تافسوت مناقشة الموضوع في اللقاء الثاني بنفس المكان يوم الأحد 22 ماي 2022 م في إطار محاور أخرى مع أساتذة مهتمين من رواد الحركة الأمازيغية .

الحسن بنضاوش

شاهد أيضاً

المهرجان الدولي “مغرب الحكايات” الدورة 19

تشرف السيد محمد اليعقوبي والي صاحب الجلالة على جهة الرباط سلا القنيطرة وعامل عمالة الرباط ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.