تادلا تاخاتارت.. ديوان شعراء أحواش

يضم هذا الديوان (240 صفحة) الجماعي باقة من الاشعار المختلفة، تولدت عن ملتقى شعراء أحواش، في ظل “الرابطة الوطنية لشاعرات وشعراء أسايس”.وهي قصائد متنوعة من حيث ايقاعاتها وأوزانها وتيماتها ومواضيعها. وسيجد فيها القارئ ثروة لغوية وغنى في الصور والايقاعات والأوزان، والقيم الجمالية التي تضمها القصائد، تجعل منها مادة خصبة للبحث والتحليل الأدبي المنهجي، والذي سيغني بلا شك الدراسات الأدبية الامازيغية، التي ما أحوج المدرسة المغربية اليها، في السياق الحالي الذي يعرف التعميم التدريجي للأمازيغية في النظام التربوي.   ومما جاء في مقدمة الديوان فهذه باقة أشعار كانت قد نظمت إثر ملتقى شعراء أحواش،  ب “إغرم ن إداوكنسوس”   الذي احتضنته الرابطة الوطنية لشاعرات وشعراء أسايس، خلال جمعها التأسيسي يوم 21 مارس 2017.

ودائما وبحسب المقدمة دائما، فهذا الديوان يحمل بين طياته، ثروة لغوية وثروة مماثلة من الصور ( 78 ) والإيقاعات والأوزان والقيم الجمالية، التي تجعل منها مادة خصبة للبحث والتحليل الأدبي المنهجي الذي سيغني الدراسات الأدبية الأمازيغية.إنه عمل متميز ساهم في إغنائه 74 شاعرا ويضم كذلك شاعرات من مختلف مناطق سوس.

 إعداد مريم وعتاب

شاهد أيضاً

محمد فارسي يترجم رواية ستيفان زفايج « une lettre d’une inconnue » إلى اللغة الأمازيغية

تم صدور ترجمة أدبية جديدة لرواية ستيفان زفايج « une lettre d’une inconnue »، والمعنونة بالامازيغية “ⵜⴰⴱⵔⴰⵜ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *