تدخل أمني بطنجة يفض احتجاجا ضد إدانة نشطاء “حراك الريف”

استنفرت المصالح الأمنية والسلطات المحلية بمختلف تلاوينها كافّة أجهزتها، مساء أمس السبت، 30 يونيو 2018، لمنع وقفة احتجاجية تنديدا بالأحكام الصادرة في حق نشطاء “حراك الريف” كانت ستشهدها ساحة الأمم بمدينة طنجة، سبق وأن دعت إليها التنسيقية المحلية لدعم الحراك الشعبي المكونة من هيئات حقوقية وسياسية وجمعوية.

المصالح الأمنية والقوات المساعدة عملت على تطويق الساحة، وعمدت القوات العمومية إلى منع تحرك المشاركين في الشكل الاحتجاجي بتفريقهم والحيلولة دون تنفيذ الوقفة.

وقد جرى تفريق الوقفة من لدن عناصر الأمن، وهو ما أسفر عن إيقاف عدد من المشاركين فيها قبل أن يتم إطلاق سراحهم في وقت لاحق. كما أسفر التدخل عن إصابات متفاوتة في صفوف محتجين جرى نقلهم إلى مستشفى جرسيف الإقليمي، وفق إفادات ناشطين.

وتحدث نشطاء عن تدخلات عنيفة من طرف عناصر شرطة بالزي المدني والقوات الأمنية، مما أدى إلى إصابة مجموعة من المتظاهرين، متهمين السلطة بتوظيف من أسموهم ب”البلطجية” للاعتداء على المتظاهرين.

المصدر: طنجة 24

شاهد أيضاً

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية حقق تراكما كميا ونوعيا مهما لفائدة صون الأمازيغية

الرباط  – أكد مشاركون، خلال مائدة مستديرة انعقدت، اليوم الجمعة ، برحاب المعهد الملكي للثقافة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *