“تعليمات عنصرية قطرية” لمنع العلم الأمازيغي في ملاعب “المونديال”

منعت السلطات القطرية عدد من الجماهير المغربية من إدخال العلم الأمازيغي إلى ملعب “استاد البيت” الذي احتضن مباراة المنتخب الوطني المغربي ضد نظيره الكرواتي أمس الأربعاء في إطار الجولة الأولى من مباريات المجموعة السادسة في كأس العالم FIFA قطر 2022.

وتفاجأت الجماهير المغربية بالمنع الذي طال حاملي العلم الأمازيغي في مقابلة الفريق الوطني، بسبب “تعليمات” إلى السلطات الأمنية القطرية، حيث قامت عناصر الأمن القطري في مدخل الملعب بمصادرة العلم الأمازيغي ومنع مشجعين مناصرين للمنتخب من إدخاله إلى الملعب.

ورغم محاولة أحد المشجعين لإقناع العناصر الأمنية القطرية بأن العلم هو العلم الأمازيغي ويردد “العلم ديالنا ديال الأمازيغ” ولا علاقة له بأي رمز من الرموز التي منعت قطر استعمالها خلال “المونديال”، إلا أن عناصر الأمن بررت المنع “بالتعليمات” وفق ما ذكره أحد المشجعين.

وتداول عدد من الجماهير المساندة للمنتخب الوطني؛ مقاطع فيديو من مدخل الملعب تظهر تدخل السلطات القطرية لمنع مشجعين مغاربة من حمل العلم الأمازيغي إلى داخل الملعب.

وانتقد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “عنصرية قطر” ضد حاملي العلم الأمازيغي الذي يرمز للثقافة والهوية الأمازيغية بشمال إفريقيا، معتبرين مصادرته من طرف الأمن القطري راجع بالأساس إلى “فضح الدعاية العروبية والتعريب المستمر لمنتخبات شمال إفريقيا المشاركة في المونديال”.

ورغم المنع، فقد تمكنت بعض الجماهير من إدخال العلم الأمازيغي إلى الملعب.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

اختتام الدورة 17 للجنة صون التراث غير المادي لليونيسكو

اختتمت، يوم السبت 03 دجنبر 2022، أشغال الدورة ال17 للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *