تنسيقية حقوقية: قانون “البطاقة الوطنية” بدون أمازيغية يتنافى مع الدستور ومع المواثيق الدولية

عبرت التنسيقية الجهوية سوس ماسة للهئية المغربية لحقوق الإنسان عن قلقها من تغييب اللغة الأمازيغية من الجيل الجديد للبطاقة الوطنية.

واعتبرت التنسيقية مشروع القانون المتعلق بالبطاقة الوطنية الإلكترونية 20\04 المتعلق بالبطاقة الوطنية الجديدة “تراجعيا بالقياس لما سبق”.

واستنكرت التسيقية الجهوية إقصاء اللغة الأمازيغية التي ينص الدستور المغربي على انها اللغة الرسمية للمغرب الى جانب العربية.

وأشارت إلى أن هذا القانون “يشكل خرقا و يتنافى مع الدستور المغربي ومع القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية ومع العهود الدولية لحقوق الانسان والمواثيق والاتفاقيات الدولية الخاصة بالحقوق الثقافية واللغوية والتنوع الثقافي وحماية اللغات الأم”.

وطالبت التنسيقية الجهوية سوس ماسة للهيئة المغربية لحقوق الانسان “بالتراجع عن هذا الإجراء وتصحيح الوضعية بإدماج اللغة الامازيغية وكتابتها بحرف تيفيناغ في البطاقة الوطنية”.

شاهد أيضاً

شبكة الرابطة انجاد تعبر عن غضبها حول فضيحة التحرش بطنجة

اصدرت شبكة الرابطة انجاد ضد عنف النوع بيان استنكاري حول واقعة التحرش بمدينة طنجة، وذلك ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *