توقيع اتفاقيات تشجيع البحث العلمي والابتكار في شجرة الأركان، خلال افتتاح النسخة السابعة للمؤتمر الدولي للأركان

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي الرابع لشجرة الأركان، وبحضور مستشار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله السيد أندري أزولاي، إلى جانب وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، والسيد عادل المالكي عامل إقليم الصويرة، وعدد كبير من الباحثين والمؤسسات والمهنيين العاملين في القطاع ، ثم توقيع اتفاقيات إطارية بين مديرة الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي للأركان في نسخته السابعة، المنظم بمدينة الصويرة خلال الفترة ما بين 10 و12 ماي الجاري تحت شعار : شجرة الأركان في مواجهة التغير المناخي ، والذي يتزامن مع الذكرى الرابعة لليوم العالمي لشجرة الأركان الذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر فبراير من سنة 2021 .

وأوضحت المديرة العامة للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، السيدة لطيفة يعقوبي، في تصريح للصحافة ، أن هذه الاتفاقيات الإطارية تهدف إلى تشجيع البحث العلمي والابتكار في شجرة الأركان، بالإضافة إلى تعزيز الابتكار والقيمة المضافة العالية لمنتجات الأركان.

ويشكل هذا المؤتمر الذي يعقد تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله منذ سنة 2011، والمنظم من طرف الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات فضلا عن المعهد الوطني للبحث الزراعي، بمدينة الصويرة ، فرصة لالتئام المجتمع العلمي الوطني والدولي لتعزيز التنمية المستدامة لسلسلة الأركان.

وتضمن برنامج هذا الحدث العلمي الكبير ندوات وموائد مستديرة وورشات عمل، بالإضافة إلى زيارات ميدانية للتعاونيات المحلية، مما سمح للمشاركين بتعميق فهمهم لمختلف جوانب سلسلة الأركان، وتبادل المعرفة والخبرات، مع استكشاف الممارسات والتحديات الميدانية.

وفي نفس الإطار، ثم يوم الخميس الماضي، افتتاح فعاليات الدورة الثالثة للمعرض الدولي للأركان بمدينة أكادير، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والذي يندرج تنظيمه في إطار الاحتفاء باليوم العالمي لشجر الأركان الذي يصادف 10 ماي من كل سنة، والذي يشكل كذالك مناسبة لتكريم شجرة الاركان ذي الطابع المتوطن بالمغرب، نظرا لحمولتها الثقافية ودورها السوسيو اقتصادي كرافعة للتنمية المحلية، حفل الافتتاح حضوره، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، الى جانب والي جهة سوس ماسة.

وللإشارة، ففي سنة 2014 قامت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بإدراج الأركان والممارسات والدراية المتعلقة بها في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية.

وخلال أربع سنوات بعد ذلك، أي في سنة 2018،  اعترفت منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” بالنظام الزراعي والرعوي المعتمد على أشجار الأركان في المغرب بوصفه نظاما تراثيا زراعيا ذي أهمية عالمية.

وفي مارس 2021، أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع “113 دولة” مشروع القرار الذي قُدّم بمبادرة من المغرب، والذي يقضي بجعل العاشر من ماي يوماً عالميا لشجرة الأركان، وتبعا لذلك، يتم الاحتفاء سنوياً باليوم العالمي لهذه الشجرة.

الصويرة : ابراهيم فاضل

شاهد أيضاً

هشام نوستيك الملقب ب “كافر مغربي”: عندما “يفشل الاندماج يميل الناس إلى الانعزال في تحزبات ومجموعات

أكد هشام نوستيك ” المعروف بـ”كافر مغربي” أن أبناء المهاجرين المسلمين في أوروبا بشكل عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *