تيزي وزو: إبراز دور مولود معمري في الحفاظ على تراث أهاليل بالقورارة تخليدا لذكراه

dbbe7c2c7ceaf2f1f5d81c1506b1392e_XL

أبرز مشاركون في لقاء دراسي حول مولود معمري نهاية الأسبوع الماضي بتيزي وزو، دور هذا الكاتب والأنثروبولوجي الأمازيغي في الحفاظ على تراث أهاليل بالقورارة (أدرار) كنوع شعري وموسيقي وغناء منسجم معروف بالجنوب الجزائري.

ونقلت وكالة أنباء الجزائر عن حميد بيلك “أنثروبولوجي” مشارك في هذا اللقاء الذي حمل شعار “مولود معمري مستكشف أهاليل قورارة”، قوله  أن ملف تصنيف أهاليل قورارة ضمن قائمة التراث الثقافي اللامادي للانسانية من طرف منظمة اليونسكو سنة 2008 يعود الفضل فيه إلى أعمال مولود معمري حول هذا الوجه من وجوه الثقافة الجزائرية.

وحسب نفس المصدر فقد أشار المشرف على هذا اللقاء الذي نظم تخليدا للذكرى ال27 لرحيل مولود معمري، أن هذا الأخير لدى اكتشافه منطقة قورارة الواقعة شمال توات بصحراء الجزائر، اكتشف كذلك الثراء الثقافي المعروفة بأهاليل حيث قرر الحفاظ عليها وحمايتها من خلال إنشاء فريق بحث متعدد الاختصاصات ولجمع الشعر والأغاني والقصائد والألحان التقليدية وتدوين الأمثال الشعبية المحلية.

ولدى تطرقه لدور أهاليل في المجتمع الزناتي، أوضح خيراني نورد الدين باحث بالمركز الوطني للأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية بوهران ل”واج”، أن هذا الإرث الخاص بقبيلة زناتة له وظيفة علاجية لتمكين المجتمع من التخفيف من الحمل الثقيل للحياة التي يعيشونها وتحدي البيئة وقبول استمرار هذه الحياة.

وأضاف أن قيمة هذه الأغنية التي تعبر عن فلسفة حياة قبيلة الزناتة ورؤيتها للعالم ترتبط ارتباطا مباشرا مع رغبة سكانها في التصميم واستمرار الحياة في بيئة صعبة وهي الصحراء.

وقد قدم مولود معمري أهاليل في ثلاثة أجزاء وهي “المسرب” الذي يدوم إلى غاية منتصف الليل وغير مفتوحة للجميع و”أوقروت” الذي يمتد من منتصف الليل حتى نهاية الليل و”تيترا” الذي يبدأ مع ظهور نجم صباح اليوم ويستمر حتى الفجر.

وتعد موسيقى أهاليل حسبما أكده المشاركون استمرارا لثقافة عالية بدون موسيقى ربما قديمة جدا وأحد النماذج الأكثر مثالية للموسيقى الأمازيغية.

س.تومرت

شاهد أيضاً

كتاب جماعي عن الحراك الجزائري من وجهة نظر ثقافية

صدر حديثا عن دار الألمعية في الجزائر كتاب جماعي، يتناول موضوع الحراك الجزائري من وجهة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *