ثانوية عسو أوبسلام بإكنيون: طرد خمسة تلاميذ وتهديد 25 آخرين والمدير يوضح

efbc4eac-426e-4745-9498-192e9afafa9b

اتهمت الحركة الثلاميذية بثانوية عسو أوبسلام بالجماعة الترابية إكنيون التابعة لإقليم تنغير والتي باتت تعرف بمسقط رأس شهيد القضية الأمازيغية “إزم”، مدير الثانوية بإقدامه صباح يومه الأربعاء 16 مارس 2016، على طرد أربعة تلاميذ ينتمون للحركة الثلاميذية الثقافية الأمازيغية.

 وأوضح تلميذ من ثانوية عسو اوبسلامفضل عدم الكشف عن إسمه لـ”العالم الأمازيغي” أن مدير الثانوية المذكورة أقدم صباح اليوم الأربعاء على طرد أربعة تلاميذ وتهديد أزيد من خمسة وعشرون آخرين بتسليم أسمائهم إلى السلطات المحلية بسبب تنظيمهم لـ”شكلا نضاليا تضامنا مع ضحايا الإقصاء والتهميش، وتلاميذ ضحايا فاجعة الشاحنة التي أودت بحياة تلميذة وإصابة أزيد من 47 إصابة متفاوتة الخطورة.

واتهم ذات المتحدث، مدير الثانوية باقتحام حلقية نظمتها الحركة التلاميذية الأمازيغية تضامنا مع زميلا لهم طرد من ذات المؤسسة، ومع ضحايا فاجعة “ويحلان” بمنطقة النيف وقام بنزع الأعلام الأمازيغية وتهديد التلاميذ بطردهم من المؤسسة، مستعملا نعوتات وألفاظ قدحية في حق تلاميذ وتلميذات الحركة التلاميذية الأمازيغية.

وفي ردّه على الاتهامات الموجهة اليه، نفى مدير ثانوية”عسو أوبسلام” الخبر جملة وتفصيلا، موضحا في اتصال “للعالم الأمازيغي” أن ما وقع هو توقيف لتلميذ تراجع مستواه الدراسي مقارنة مع ما كان عليه في السابق وأمره بإحضار ولي أمره لمناقشة سبب تراجع مستواه الدراسي، وأضاف أن التلميذ الموقوف هو من روج كلام طرده بسبب حادثة الشاحنة “بمصيسي” وأضاف “أنا أمازيغي وحاصل على الدرسات العليا في الأمازيغية ولا يمكن لأحد أن يزايد علي”، كما نفى خبر اقتحامه لحلقية الحركة التلاميذية وانتزاع الأعلام الأمازيغية من المناضلين ونعتهم بأي شيء قائلا ” هذا الكلام مجرد إشاعة روجها ذات التلميذ في الفيسبوك”.

وأوكد في معرض حديثه، بأنه قام بتوقيف أربعة تلاميذ كانوا يروجون لخبر طرد زميلهم بسبب حادثة “شاحنة مصيسي”، الى غاية إحضار أولياء أمورهم، مضيفا بأن اثنين منهم استأنفوا دراستهم زوال اليوم الجمعة.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

تاضا تمغربيت تقدم قراءة في تجربة الإسلاميون في المغارب

في إطار مواكبته للتحولات الاجتماعية والسياسية والثقافية بالمغرب وبمنطقة شمال إفريقيا عموما، ينظم “تكتل تمغربيت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *