جبهة العمل السياسي الأمازيغي تثمن القرار التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بالإعتراف بسيادة المغرب على صحرائه

اشادت جبهة العمل السياسي الأمازيغي  ” بالتحولات السياسية الأخيرة التي شهدتها قضية الوحدة الترابية لبلادنا، والمتعلقة بإعلان القرار التاريخي النافذ فورا للولايات المتحدة الأمريكية بالإعتراف بالسيادة التامة والكاملة للمملكة المغربية على صحرائها، و الإعداد لفتح قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة بغاية دعم مختلف جوانب التنمية الإقتصادية للمنطقة”.

واعلنت الجبهة، في بيان توصلنا به،عن ارتياحها “لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب و إسرائيل بما فيها استئناف الإتصالات الرسمية الثنائية وتطوير علاقات مبتكرة في المجال الاقتصادي والتكنولوجي… “.

وعبرت عن تثمينها ” للخطوة التاريخية للإدارة الأمريكية بالإعتراف بسيادة المغرب على كامل أقاليمه الجنوبية، و ما يتبع ذلك من إنهاء لهذا الصراع المفتعل الذي آن له أن ينتهي”.

ودعت الجبهة في بيانها ” الدولة المغربية إلى العمل أيضا من أجل استعادة الوطن لعمقه الإفريقي عبر إنشاء إتحاد شمال افريقيا والساحل، بما يخدم مصالح شعوب المنطقة و السلم الدولي”.

شاهد أيضاً

مراكش.. الإطارات الأمازيغية تقدم تصوراتها لإعمار وتنمية الأطلس الكبير

تنظم الإطارات والفعاليات الأمازيغية المنخرطة في “مجموعة التفكير أدرار” حول إعمار وتنمية الأطلس الكبير، يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *