جميعا متضامنون من أجل مغرب أكثر دمجا

نظمت الجمعية المغربية لدعم الأشخاص حاملي التثلث الصبغي، النسخة الأولى من حملة جمع التبرعات لصالحهم، خلال الفترة الممتدة ما بين 21 و31 مارس تحت شعار “ارع طفلا من ذوي التثلث الصبغي وادعم جميع رفاقه”.

تم اعلان تنظبم هذه النسخة خلال ندوة صحفية عقدتها الجمعية ذات الرئاسة الشرفية التابعة لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، يوم الخميس 17 مارس بالرباط، تحت شعار “جميعا متضامنون من أجل مغرب أكثر دمجا” بمناسبة اليوم العالمي للتثلث الصبغي الذي يصادف يوم 21 مارس من كل سنة واليوم الوطني للإعاقة الذي تحل ذكراه السنوية يوم 30 مارس.

تهدف هذه الحملة التحسيسية إلى تعزيز ثقافة التضامن والتعريف بهذه الفئات الاجتماعية التي تتطلب رعاية خاصة، ودعم مستمر، وتحسين خدمات الجمعية والرفع من مستوى جودتها للرفع من مردودية تاثيرها الاجتماعي.

 

شاهد أيضاً

المعهد الملكي للثقافة الامازيغية يحتفي باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية

أنه في إطار الأنشطة العلمية المفتوحة التي تنظمها مراكز البحث التابعة للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *