جهة مكناس: أساتذة اللغة الأمازيغية يطالبون بفتح المباراة بشكل رسمي وعلني

وجه عدد من أساتذة اللغة الأمازيغية بجهة مكناس رسالة إلى السيد المدير الجهوي لمهن التربية والتكوين فاس بخصوص ما شاب عملية انتقاء أساتذة اللغة الأمازيغية من “اختلال وانحراف” خاصة بفرعي مكناس وصفروا.

وأكدت الرسالة التي توصلنا بنسخة منها أن الإنتقاء يجب أن يتماشى مع ما ورد في الوثيقة الدستورية في شأن الشفافية والحكامة الجيدة، وتنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وكذا مضامين الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 ، و قانون الإطار 17-51 من أجل إرساء مضامين قوامها الإنصاف و تكافؤ الفرص والجودة، بالإضافة إلى المعايير التي جاءت بها المذكرة رقم 23-006 بتاريخ 06يناير2023 في انتقاء أساتذة مكونين في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

وتسأل الأساتذة عن المعايير “المعتمدة و بطاقة التقويم التي على أساسها قررت اللجنة العلمية المكلفة بالانتقاء الحسم في الطلبات”. مؤكدين أن “الأساتذة المترشحين ممارسون متمرسون حاصلون على شواهد عليا تخصص الأمازيغية (إجازة، ماستر و دكتوراه )، وبأقدمية لأزيد من 11 سنوات أقدمية في التدريس تخصص الأمازيغية، بالإضافة إلى وجود أساتذة تم تكليفهم بالمصاحبة التربوية و الدعم البيداغوجي سنوات عدة…”.

وتأسف الأساتذة في رسالتهم  “لتغييب المعايير الموضوعية المفترض العمل بها، والاكتفاء بالمزاجية والذاتية للحسم”، مشيرين إلى أن  “تمرير ذلك في السرية التامة ماهو الا مؤشر على غياب الشفافية”.

وعبروا أن أملهم كان فتح المباراة بشكل رسمي وعلني كما هو الحال في “أكاديمية درعة تافيلالت التي فتحت مباراة تكليف، وانتداب لجنة علمية حقيقية تحسم في الملفات”

شاهد أيضاً

“المركز الليبي للدراسات الأمازيغية” يحتفي باليوم العالمي للغة الأم

عقد المركز الليبي للدراسات الأمازيغية بالتعاون مع الاتحاد النسائي الليبي العام ندوة لإحياء اليوم العالمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *