حسنات حراك الريف

بقلم: ابن الشيخ أمينة

من حسنات حراك الريف، أنه حرك البرك الراكدة في كل المجالات السياسية، الاجتماعية، الإدارية، الاقتصادية وحتى النفسية مما أدى إلى بعث روائح أزكمت النفوس قبل الأنوف، فبفضل هذا الحراك أصبح الكل يناقش مسؤولية الدولة، بحكومتها ومنتخبيها على ضوء الصلاحيات التي يمنحها الدستور لكل مؤسسة من هذه المؤسسات.

بفضل الحراك تحررت الألسن والعقول لتفتح المجال لطرح أسئلة حول مكامن الداء للبحث عن الدواء، وفي إطار هذا البحث فلا مناص من تشخيص المرض وأعراضه، إلا انه في خضم البحث عن الداء اتضح أن الكل، الصغير قبل الكبير والأمي قبل المتعلم، كان يعرف أن اصل الداء يكمن في سلوكيات المسؤولين الذين لا تربطهم بالمسؤولية إلا “سين”.. السرقة، لأنهم سرقوا الأراضي وما تحتها وما فوقها، سرقوا البحار وما تجود به، سرقوا نضالات آباءنا وأجدادنا، سرقوا أحلام شباب وشابات هذا الوطن، لقد سرقوا كل شيء.

مسؤولينا لا تربطهم بالمسؤولية إلا “سين” الكراسي التي يجلسون عليها، ليحكموا في النهاية على أبناء الشعب بالسجن وبالجلوس على “القرعة”.. مسؤولينا لا تربطهم بالمسؤولية إلا “سين” سن القوانين التي تصب في مصلحتهم أو لخرقها إن لم ترقهم. مسؤولينا لا تربطهم بالمسؤولية إلا “سين” الانسان الذي انتهكوا حقوقه الاجتماعية والسياسية والحقوقية والثقافية.

مسؤولينا لا تربطهم بالمسؤولية إلا “سين” التسيير الفاشل لكل المرافق العمومية لما يفوق نصف قرن كونهم يعتقدون أن الشعب وجد لخدمتهم و ليس هم من في خدمته، وأن الدولة والسلطة غنيمة.

مسؤولينا لا تربطهم بالمسؤولية إلا “سين” المس بصورة البلاد أمام شعب بكامله و أمام المنتظم الدولي لدرجة أن ثمة إجماع وطني ودولي على إدانة تعامل الدولة المغربية مع مواطنين أبرياء كل ذنبهم أنهم احتجوا، و الاحتجاج حق مكفول دستوريا وقانونيا. مسؤولية الدولة تابثة في اطار مؤسساتها وفي شخص ممثلي هاته المؤسسات ولكن متى سنربط المسؤولية بالمحاسبة لنحاسب وزارة الداخلية على ما تقترفه من خروقات ضد المغاربة بجميع مناطق المغرب؟

متى سنربط المسؤولية بالمحاسبة لنحاسب رئيس الحكومة السابقة عبد الاله ابن كيران الذي فوت ما مجموعه ثلاثون الف هكتار من أراضي القبائل في إقليم الحسيمة لوحدها، في اطار تحديد الملك الغابوي بمقتضى مراسيم كلها موقعة في يوم واحد و هو يوم 16 ديسمبر 2016 تاريخ “البلوكاج” الحكومي و فترة تصعيد الأحداث في الحسيمة.

متى سنربط المسؤولية بالمحاسبة ليفتح تحقيق حول من وراء استشهاد محسن فكري واعتقال الزفزافي وسيليا وجلول وأخرون ليستولي على الحراك؟

متى سنربط المسؤولية بالمحاسبة ليفتح تحقيق حول من من مصلحته إشعال الفتنة بتهييج الشعب ضد الشعب والزج بالمغرب إلى حرب أهلية؟

متى سنربط المسؤولية بالمحاسبة ليفتح تحقيق حول مصدر تصريحات الأغلبية الحكومية التي اتهمت منطقة بكاملها بالانفصال؟

متى سنربط المسؤولية بالمحاسبة ليفتح تحقيق حول اتهامات إلياس العماري الأمين العام لثاني حزب في المغرب الذي اتهم رئيس الحكومة الأسبق عبد الاه ابن كيران بمعاقبة الريف والانتقام من اهل الحسيمة؟

متى سنربط المسؤولية بالمحاسبة لمحاسبة إلياس العماري رئيس الجهة ومعه رؤساء الجماعات المنتمية إلى جزبه في ما ألت إليه وضعية الريف؟

متى سنربط المسؤولية بالمحاسبة ليفتح تحقيق حول المسؤولين الذين يسخرون من الشعب وربما يراوغون أعلى سلطة في البلاد بمشاريع وهمية، وذلك بوضع حجر أساس في كل مرة يزور فيها جلالته منطقة ما، ولو جمعنا كل تلك الأحجار الأساس لبنينا بها ليس فقط مستشفيات أو معامل بل مدنا؟

وقديما قال الحكيم الأمازيغي:

ⵓⵔ ⴷ ⴰ ⵢⵜⵍⵍⵖⵏ ⴰⵏⵣⴰⵔⵏ ⵏⵏⵙⵏ ⵖⴰⵙ ⵉⵇⵣⵉⵏⵏ

Ur da ytllgh anzarn nnsn ghas iqzinn

شاهد أيضاً

كيف أصبح المغربي ـ الهولندي أحمد بوطالب أفضل عمدة في العالم؟

زرت روتردام ثلاث مرات لإلقاء محاضرات لدى جمعيات الجالية المغربية بهولندا، وفي  كل مرة كنت أسمع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *