أخبار عاجلة

رسالة من معتقل.. ربيع الأبلق يدق الجرس ويعلن دخوله في إضراب عن الطعام

قرر ربيع الأبلق، المعتقل على خلفية حراك الريف، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام “ليكون بمثابة جرس إنذار ودقا لناقوس الخطر”.

وأكد الأبلق في رسالة كتبها من داخل سجن عكاشة بالدار البيضاء، أن دخوله في الإضراب عن الطعام جاء “تعبيرا عن عدم الِّرضَا على ما وصل إليه حالنا”.

وقال الأبلق في رسالته الموجهة إلى أبناء الريف داخل الوطن وخارجه “يحُزُّ في نفسي كثيرا وأحسُّ بألم عميق لما وصل إليه حالنا من طغيان ظاهرة التخوين المجاني ومرض حب الزعامة وَالقِيادة، وفي المقابل أرى انحرافا ومَيْلًا خطيرا على مبدئِ الحراك الشعبي وقضية الريف التي قدمنا حريتنا ضريبة لها”.

وأضاف “شخصيا لا يمكنني السكوت على ما يقع بين إخوتنا الريفيين في الشتات، حيثُ نلاحظهم يتقاذفون فيما بينهم ويشهرون التخوين كسلاح للقضاء على أَية وحدة. ولا أخفيكم أمرًا، فكل هذا لا يَصُبُّ إلا في مصلحة المخزن؛ إذ يساهم في تشتيت شمل الريفيين”.

وتابع الأبلق قائلا “من هنا أعلن أني أحترم الجميع دون استثناء بِغَضِّ النظر عن درجتهم أو ايديولوجيتهم وأقف لهم اجلالا لما قدموه من أجلنا ومن أجل قضيتنا جميعا، فكل ما يهم في هذه الظرفية هو الدفاع عن مطالب الحراك الشعبي واطلاق سراح كافة المختطفين والمعتقلين على خلفيته”.

وختم الأبلق رسالته بالقول “صحيح أن وضعي الصحي لا يسمح لي بخوض اضراب عن الطعام؛ إذ أ، الاضرابات التي خضتها سابقا قد أثرت على صحتي كثيرا ( أتناول أكثر من دواء مفرقة بين أدوية المعدة و…. ) ثم إن الوضع الصحي لوالدتي لا يسمح لها أيضا بسماع خبر دخول فلذة كبدها في اضراب طعامي آخر ، لكن الريف فوق كل اعتبار وسنفديه بروحنا ان اقتضى الأمر”.

أمضال أمازيغ: كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

أسئلة قانونية مشروعة حول بلاغ الحكومة بشأن الزامية الادلاء بجوائز التلقيح للولوج للمرافق العمومية والخاصة

حسب مقتضيات المادة 3 من مرسوم قانون رقم 292-20-2الصادر بتاريخ 23مارس 2020 والمتعلق بين احكام ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *