ساكنة إميضر تخلد الذكرى 22 لانتفاضة 1996

شهدت قرية إميضر يوم أمس، الأحد 11 مارس 2018، مسيرة احتجاجية على طول الطريق الوطنية رقم 10، باتجاه “تاوريرت نوسبضان”، الشاهدة على أول اعتصام لساكنة إميضر منذ 22 سنة، والذي انتهى بفضه من طرف السلطات في 10 مارس 1996.

ويأتي الشكل الاحتجاجي لساكنة إميضر، الذي نظتمه حركة “على درب 96″، المؤطرة للاعتصام المفتوح لساكنة إميضر منذ سبع سنوات، تخليدا للذكرى 22 لانتفاضة ساكنة إميضر سنة 1996.

وعبرت الحركة عن “استمرار الاحتجاجات السلمية التي تخوضها فوق جبل ألبان، منذ سنة 2011 لنزع حقوقها المشروعة،  معتبرة أن “الاحتجاجات السلمية امتداد لنضالات الساكنة عبر التاريخ، والتي تستمد قوتها من ذاكرة إميضر الجماعية الحية، التي أسست لمجموعة من المحطات النضالية المتوجة بهذه الاحتجاجات السلمية الجارية والمستمرة بمعتصم ألبان” وفق تعبيرها.

تنغير: حميد أيت علي “أفرزيز”

 

شاهد أيضاً

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية حقق تراكما كميا ونوعيا مهما لفائدة صون الأمازيغية

الرباط  – أكد مشاركون، خلال مائدة مستديرة انعقدت، اليوم الجمعة ، برحاب المعهد الملكي للثقافة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *