صدور المجموعة القصصية للمبدع فؤاد أزروال: ⵉⵍⴷⵊⵉⴳⵏ ⵓⵔ ⴳⴳⴰⵎⵏ ⴳ ⵜⴳⵔⵙⵜ

صدرت مؤخرا للباحث والمبدع الأستاذ فؤاد أزروال مجموعة قصصية ثانية باللغة الأمازيغية تحمل عنوان: ⵉⵍⴷⵊⵉⴳⵏ ⵓⵔ ⴳⴳⴰⵎⵏ ⴳ ⵜⴳⵔⵙⵜ  (الأزهار لا تنمو في الشتاء)، وذلك عن مطبعة وراقة تجهيزات الشرقية 1 بالرباط. صدرت هذه المجموعة الجديدة بالحرفين العربي والأمازيغي (تيفيناغ) واقعة في حوالي 135 صفحة من الحجم المتوسط.

تحتوي هذه المجموعة الإبداعية على ثمانية عناوين قصصية كالتالي: المصيدة (ⵜⴰⵅⵛⴱⵜ)، ثلاثة أيام عن وفاة أمي (ⴽⵕⴰⴹ ⵏ ⵡⵓⵙⵙⴰⵏ ⵅⴼ ⵜⵎⵜⵜⴰⵏⵜ ⵏ ⵢⵎⵎⴰ)، الدفتر الأحمر (ⴰⵍⵓⴳ ⴰⵣⴳⴳⵯⴰⵖ)، الثعلب والملكة (ⴰⴽⵄⴱ ⴷ ⵜⴳⵍⵍⵉⴷⵜ)، صرخات في الرأس (ⵉⵖⵓⵢⵢⴰⵏ ⴳ ⵢⵉⵅⴼ)، الساعة الذهبية (ⵜⴰⵎⵙⵔⴰⴳⵜ ⵏ ⵡⵓⵔⵖ )، الظلم المتكرر (ⴰⵔⴽⴽⵯⵉⴷ ⴰⵎⴰⵍⴰⵙ)، صور العمارة التلية (ⵉⵡⵍⴰⴼⵏ ⵏ ⵓⵥⴽⴽⴰ ⵏ ⵜⵡⵔⵉⵔⵜ).

معروف أن الأستاذ فؤاد أزروال يشتغل باحثا بمركز الدراسات الفنية والدراسات الأدبية والإنتاج السمعي البصري التابع للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالرباط، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه. وهو معروف بالدرجة الأولى بإنتاجاته المسرحية باللغة الأمازيغية إذ أغنى الريبيرتوار المسرحي الأمازيغية بمجموعة من النصوص الإبداعية المتميزة سواء المؤلفة أو المقتبسة أو المترجمة للأطفال وكذا الكبار. ومن هذه النصوص يمكن ذكر: الأم (ⵉⵎⵎⴰ)،   الأطفال والنهر (ⴰⵔⴱⴰⵜⵏ ⴷ ⵡⴰⵙⵉⴼ)، الفنان والناس (ⴰⵏⴰⵥⵓⵕ ⴷ ⵎⵉⴷⴷⵏ) ، الأميرة والوردة الحمراء (ⵜⴰⴳⵍⴷⵓⵏⵜ ⴷ ⵜⵍⴷⵊⵉⴳⵜ ⵜⴰⵣⴳⴳⵯⴰⵖⵜ)، العمل أفضل (ⵜⴰⵡⵓⵔⵉ ⵜⵓⴼ)، أبحث في الضباب (ⴰⵣⵓⵖ ⴷⵉ ⵜⴰⵢⵓⵜ)، الكذاب (ⴱⵓⵙⵃⴰⵙⵃ)، علال في ألمانيا (ⵄⵍⵍⴰⵍ ⴷⵉ ⴳ ⵍⵉⵎⴰⵏ)، حماري العزيز (ⴰⵖⵢⵓⵔ ⵉⵏⵓ  ⵉⵄⵉⵣⴰⵏ)، فقير في البحار (ⴰⵎⵥⵕⵓⴹ ⴷⵉ ⵔⴱⵃⴰⵔ)، عباس الحارس (ⴰⵄⴱⴱⴰⵙ ⴰⵄⵙⵙⴰⵙ)، أغنية الجبال (ⴰⵖⵏⵉⵊ ⵏ ⵉⴷⵓⵔⴰⵔ)، المفتش قادم (ⵔⵎⵓⴼⵜⵜⵉⵛ ⵉⵔⵃⴰⴳ)، السيد الحمار (ⵙⵙⵉ ⴰⵙⵏⵓⵙ)، أمي عائشة (ⵉⵎⵎⴰ ⵄⵉⵛⴰ)، الحديقة الموهومة (ⵓⵔⵜⵉ ⵓⵔ ⵉⵍⵍⵉⵏ) . ومعظم هذه النصوص المسرحية ثم تمثيلها على خشبة المسرح وتقديمها بعدد من قاعات المسرح على الصعيد الوطني، كما أن جلها ينتظر النشر باستثناء النصوص المسرحية الخمسة الأولى الموجهة للأطفال في إطار أدب الطفل والتي صدرت ضمن منشورات مؤسسة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

إلى جانب الاشتغال بالتأليف المسرحي بالأمازيغية، يهتم الأستاذ فؤاد أزروال كذلك بالاشتغال النقدي المتعلق بدراسة وتحليل الإبداع الأدبي المكتوب بالأمازيغية والثقافة الأمازيغية بشكل أعم، ومن مؤلفاته في هذا الإطار يمكن ذكر: قراءات في الشعر الأمازيغي المعاصر بالريف، الضحك الأمازيغي: السخرية في الثقافة الأمازيغية، الأدب الأمازيغي المعاصر بالمغرب: مظاهره وقضاياه. فضلا عن إسهامه في كتب جماعية تهم أنطولوجيات الشعر والأمثال بالأمازيغية ثم المسرح الأمازيغي.

على مستوى الإبداع القصصي، تمثل مجموعة الأزهار لا تنمو في الشتاء العمل الإبداعي الثاني بعد عمله الأدبي الأول الصادر بعنوان الثلج الأبيض سنة 2009.

رشيد نجيب

شاهد أيضاً

أسني.. “مركز توسنا” يحتفي بالتلاميذ المتفوقين

احتفى “المركز الثقافي توسنا”، بشراكة مع “قصبة تماضوت” وجمعية “Eve Branson Foundation “و”جمعية توسنا” المسيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *