أخبار عاجلة

صرخة العدد 03 يوليوز 2001/2951

يحكى أن أمازيغيا من سوس كان مقاوما ومناضلا وأمين تجار مدينة الرباط كان يقوم كل يوم بدورة لدى تجارو البقالة ويقول لهم:

Mohammad is ar ed nit sul Tackant tirbatiyin d tifasiyinar ak tinint Mohammad Sift liya ulidek yeddi liyya lxubz l Farran rah uldi mca yeqra?.

إنه إستغلال، ولا زال هذا النوع من الإستغلال موجود مع فرق بسيط وهو أن هؤلاء “الشلوح” قد تعلموا وتكونوا، فعوض أن يأخذوا الخبز إلى الفران أصبحوا يجهزونه ويقومون بعجنه وبطهيه وحتى بقطعه قطعا يسهل مضغها، والآخر يأكلها ويشبع بها بطنه.

نعم، إن هؤلاء لا زالوا مستغلين في كل المجالات ولا يسعف الوقت ولا المكان لذكرها كلها، وإنما سأقتصر على الإستغلال السياسي للأمازيغ.

إن جل الأحزاب وقواعدها ومنظريها أمازيغ ولكن كل هذه الأحزاب أطرها وقيادييها هم قوميون عرب وهذا يظهر لنا بعين مجردة عند تصفحنا لوائح المكاتب السياسية لكل هذه الأحزاب، وحتى إن كان هناك أمازيغي ما فهو لا يختلف عن العروبي القومي الآخر سوى في تلك الكلمات الأمازيغية القليلة التي يستغلها في الحملات الإنتخابية، هذه الأمازيغية التي أصبحت ورقة يلعب بها ويراهن عليها الكل، هنا لا أستطيع أن أفهم أين كانت كل هذه الأحزاب التي أصبحت تتملق للأمازيغية؟ وأين هؤلاء الإيمازيغن، أهم قاصرون فيما يخصهم ورشداء فيما يخص الغير؟ بماذا نفسر وجود أمازيغي داخل الأخزاب العروبية وخارج فكرة تنظيم سياسي أمازيغي كيفما كان نوغه؟ لماذا هدا الخوف من السياسة علما أن التنظيمات الأكثر ديموقراطية والأكثر ملائمة للخصوصيات المغربية هي تنظيمات أمازيغية/ءينفلاس.

وفي الأخير أقول:

Ifulki sbar M lad is ur igi Asmun n tadallit

صرخة العدد 03 يوليوز 2001/2951 – جريدة العالم الأمازيغي

شاهد أيضاً

صرخة العدد 246-247 يوليوز-غشت 2021/2971

رغم مرور عشر سنوات على تصويت المغاربة على دستور فاتح يوليوز لسنة 2011، الذي نصّ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *