أخبار عاجلة

صرخة العدد 137/دجنبر 2011/2961

قمنا في يوم من أيام فصل الربيع ليس الربيع العربي الذي يصطلح عنوة على ثورات دول شمال إفريقيا ولكن فصل الربيع الطبيعي الذي تتفتح فيه الورود وتزهر فيه النباتات. قمنا، بمبادرة جمع شمل الحركة الثقافية الأمازيغية والحركة الحزبية التي تقترب نظريا الى الأمازيغية لتقوية الجهود ورصد الصفوف والتعبئة، وبالتالي الإصطفاف جنبا إلى جنب وكان السؤال الذي طرحناه على أنفسنا هو: هل يمكن للحركة الحزبية القريبة من الأمازيغية والحركة الجمعوية الأمازيغية أن تجتمعان؟ فكان رد كل منهما هو الإيجاب، فوقع الإيجاب على الفكرة، فتم اللقاء الأول والثاني وبعدها أخذت الهواتف والرسائل اللمزية والهمزية تتحرك إلى أن فعلت فعلتها فقسمت ظهر الأمازيغ من جديد منبهة هذه المرة من الذين ألفوا تلقي الأوامر والتعليمات فكانت النتيجة هي سكون الحركة الشعبية ودخولها إلى ما يسمى تحالف G8 مما أدى إلى تراجع باقي مكونات الحركة الامازيغية المدنية قبل السياسية فافترق الأمازيغ في منتصف الطريق مرة أخرى، فمنهم من ذهب مع الإتحاد الإشتراكي ومنهم من ذهب مع الأحرار علما أن هذين الحزبين لم يكلفا نفسيهما التنصيص في الوثيقة المقدمة إلى اللجنة الإستشارية المكلفة بتعديل الدستور المطالبة بالأمازيغية كلغة رسمية.

فكانت النتيجة أن الأمازيغ سيبقون في وطنهم مجرد تابعين وموالين لأسيادهم ما لم يستطيعوا الخروج من قوقعتهم. بل أكثر من ذلك فمنهم من لعب لعبة السخرية والنيل من كل المبادرات البناءة كالإلتفاف على المطالب الأمازيغية والتآمر سياسيا وقضائيا على الحزب الديمقراطي الأمازيغي.هذا الحزب الذي ضرب بعصا الأمازيغ أولا واكتوى بالنيران الصديقة بل والرفيقة، قبل أن تحكم عليه وزارة الداخلية بالحل، ونحن متأكدون اليوم تمام التأكيد أن كل الأمازيغيين الذين يتابعون ما يجري اليوم من تحولات سياسية أصيبوا بالحسرة والصدمة نتيجة الفراغ السياسي والتنظيمي المهول الذي يعيشه امازيغ المغرب اليوم،،، إنها كانت لحظة سياسية كان على جميع الأمازيغ التوحد والتكتل أو على الأقل الصمت… وليس التشفي والتنكر. لأن خصوم الأمازيغية اليوم بدأوا يتحصنون في قلاعهم الحزبية والسياسية ويرمون بسهامهم بجرأة زائدة ونادرة نحو اللغة والثقافة الأمازيغتين ورموزها… وربما غدا سيهدمون كل المكتسبات المحققة داخل مكاتبهم الحكومية…

وفي هذا الصدد قال الحكيم الأمازيغي حديثا:

ⴰⵡⵙ ⵉⴳⵎⴰⴽ ⴰⵢⵖⵍⵉ ⵏⵉⵖ ⴰⵙ ⵜⵓⵏⴼⵜ ⴰⵢⵣⵔⵉ

Aws igmak ayghli nigh as tunft ayzri

صرخة العدد 137/دجنبر 2011/2961 – جريدة العالم الأمازيغي

شاهد أيضاً

صرخة العدد 244 ماي 2021/2971

“العالم  الأمازيغي” عشرين سنة من أجل الدفاع عن الأمازيغية البداية كانت حين أحسسنا بل تذوقنا مرارة التهميش ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *