طاطا: باحثون فرنسيون يسرقون نقوشا صخرية تعود لما قبل الميلاد

كشفت فعاليات من المجتمع المدني وباحثون في مجال الأركيولوجيا عن تعرض مجموعة من النقوش الصخرية بإقليم طاطا للسرقة من طرف باحثين من جنسيات فرنسية.

وحسب يومية “المساء” في عددها ليوم الثلاثاء 17 يناير، فإن هؤلاء الباحثين أشهدوا على سرقاتهم من خلال تضمينها داخل الكتب التي أصدروها بالمناسبة، كما أكد باحثون في المجال أنهم عاينوا بمجموعة من المواقع الأثرية عملية اقتلاع هذه النقوش الصخرية التي تؤرخ لحقب تاريخية تعود إلى ما قبل ميلاد المسيح بمئات السنوات.

 

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

تعليق واحد

  1. أزول
    في نفس السياق هناك موقع اثري يتضمن نقوش صخرية بالطاوس اقليم الرشيدية تعرض للسرقة حيث اخدت قطعة صخرية من هذا الموقع المعروف بالمنطقة كوجهة سياحية.
    فقمنا كشباب المنطقة بتاسيس جمعية تعنى بالحفاظ على هذا الموروث الثقافي، لكن لازلنا نحتاج الى دعم بكل أنواعه من اجل الحفاظ على هذا الموقع التاريخي الفريد من نوعه بمنطقة الطاوس في الجنوب الشرقي.
    و من هذا المنبر نطالب كل من يهمه الامر و كل غيور على هذا الموروث ان يمد يد العون الى هذه الجمعية من اجل المحافظة و التعريف بهذا الموقع.
    للمزيد من المعلومات يرجى مراسلتنا عبر البريد الالكتروني التالي: patrimoinetaouz@gmail.com
    او الاتصال بِنَا: 212670249924+
    و شكرًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *