عبد الجليل بوزوكار: المعهد الوطني لعلوم الأثار والتراث أول من قام بتدريس اللغة الأمازيغية

سير مدير المعهد الوطني لعلم الآثار والتراث الأستاذ عبد الجليل بوزوكار الدرس الافتتاحي الذي ألقاه عضو أكاديمية المملكة المغربية، إسماعيل العلوي، يوم الخميس 14 دجنبر بالرباط، برسم السنة الجامعية 2023-2024 للمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، تحت عنوان “التراث الثقافي والتنمية المجالية”، حيث أكد على أن المعهد الوطني لعلوم الأثار والتراث هو أول من قام بتدريس اللغة الأمازيغية منذ تأسيسه.

وأكد مدير المعهد عبد الجليل بوزوكار أن اللغة الأمازيغية تساهم في البحث الأثري وتغنيه بالمغرب، وأكد السيد العلوي في هذا الدرس الذي احتضنته المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، على ضرورة الانكباب على إحصاء التراث الثقافي الوطني المادي وغير المادي وتوثيقه باعتباره من الجوانب المميزة للثقافة المغربية حتى تحفظ ولا تندثر.

وذكر الأكاديمي في هذا الصدد بإعلان جلالة الملك محمد السادس في الرسالة السامية التي وجهها جلالته إلى المشاركين في الدورة السابعة عشرة للجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في نونبر 2022، عن إحداث مركز وطني للتراث الثقافي غير المادي.

وأبرز السيد العلوي ضرورة توظيف التراث الثقافي الوطني في الدفاع عن القضايا الوطنية أمام المحافل الدولية والتعريف به عبر العالم، مشيرا إلى أن هناك أشخاصا يمثلون بأنفسهم تراثا وثروة ثقافية لما يحملونه من مهارة وخبرة وحرف وصنع تكاد تنقرض، إضافة إلى ما يحفظونه من تراث كالرقص والأهازيج والشعر.

وسلط الباحث الضوء أيضا على أهمية التضاريس والتراث الطبيعي الذي تزخر به المملكة في صقل التراث الثقافي المغربي، وتأثيره على الثقافة المغربية بتعدد روافدها وألسنتها على شخصية الإنسان المغربي وأحاسيسه.

شاهد أيضاً

المناضل الأمازيغي محمد گراماز في ذمة الله 

ترجل عن قطار الحياة صباح يومه الاثنين 04 مارس 2024، المناضل الأمازيغي، محمد كراماز الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *