غرس شجرة صنوبر أخضر تجسيدا لعلاقة الصداقة بين المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وسفارة بولونيا بالمغرب

في مبادرة رمزية تُجسّد علاقة الصداقة والتعاون التي تجمع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وسفارة بولونيا بالمغرب،تم يوم السبت، برحاب المعهد غرس شجرة صنوبر أخضر.

و تندرج هذه المبادرة التي أشرف عليها عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أحمد بوكوس، وسفير جمهورية بولونيا المعتمدة بالمملكة المغربية كريزستوف كارفوفسكي، في إطار انفتاح المعهد على محيطه الخارجي وإسهامه في تعزيز دور الدبلوماسية الثقافية.

وقال عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أحمد بوكوس في تصريح للبوابة الأمازيغية لوكالة المغرب للأنباء، إن هذه المبادرة تشكل عربون صداقة بين المغرب وبولونيا ولبنة للعمل المشترك بين سفارة هذا البلد والمعهد في مجال النهوض بالتنوع الثقافي واللغوي.

وأعرب بوكوس بهذه المناسبة، عن امتنانه للسفارة التي اختارت المعهد شريكا في هذه العملية ” الرمزية للغاية والهامة”.

ومن جهته، أعرب سفير بولونيا بالمغرب، كريزستوف كارفوفسكي، عن سعادته بغرس شجرة الصنوبر التي تحمل اسم فيتولد بيلكي، والذي يعد بطلا كبيرا في بولونيا .

وأضاف، أن الضابط بيلكي كان شاهدا على الفظائع التي ارتكبت في معسكر أوفيشتس، وانظم إلى المتمردين ضد الجيش الألماني في الحرب العالمية الثانية ،حيث تم اعتقاله في هذا المعسكر مما مكنه من إنجاز تقارير في هذا الشأن قبل أن يتمكن من الفرار.

وأبرز السفير أن هذه أول شجرة تحمل اسم هذا الضابط الذي توفي سنة 1948، يتم غرسها في أرض إفريقية، مشيرا إلى أنه تم غرس مجموعة من أشجار الصنوبر بأوروبا ومن المقرر أن يتم غرس أخرى في الولايات المتحدة الأمريكية في القادم من الأيام.

وقد شارك في هذه المراسيم تلاميذ المدرسة البولونية بالرباط، والأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الحسين مجاهد، بالإضافة إلى مسؤولين بالسفارة البولونية وبالمعهد.

شاهد أيضاً

فعاليات أمازيغية بالناظور تخلد السنة الأمازيغية الجديدة 2973

تخلد فعاليات أمازيغية بالناظور السنة الأمازيغية الجديدة 2973، تحت شعار “يناير: فرصة لتجديد وتخليد أواصر ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *