غضب عابر للحدود…

تزايد غضب المغاربة العاملين بمليلة وسبتة، بعد غلق الحدود لمدة زادت عن نصف سنة،  في كل مرة يتم منحهم حلا أكثر تعقيدا، وبعد منع الاحتجاج باعتباره تجمع يشكل خطرا على الصحة، أصبحوا في وضع سيء فعلا بعد توقف عملهم بشكل كلي، وأمام حيرتهم أمام الوضعية التي يمرون بها.

يطالبون الحكومة بأن تفعل شيئا من أجلهم لأنهم في وضع مرهق، أو تنقل شكاواهم على الأقل، وذلك بعد أن نظموا تجمعا بمقر نقابة الاتحاد المغربي للشغل بالمضيق-تطوان، وحول مليلة أيضا هناك منع لاحتجاج سكان الناظور الذين يعتبرون متضررين جدا من حالة غلق الحدود هذه، لكنهم عازمين على إحياء الاحتجاج للتعبير عن غضيهم، خلال الساعات المقبلة من اليوم (الأربعاء 23 سبتمبر).

شاهد أيضاً

صدور العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي

صدر العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي، والذي تناول في ملف هذا العدد موضوع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *