فاس: طلبة أمازيغ تعرضوا لعنف “القاعديين” يحتاجون للدعم والمساندة لإجراء عملية جراحية مستعجلة

فاس: حميد أيت علي “أفرزيز”

يحتاج طلبة شعبة الدراسات الأمازيغية الذين تعرضوا للاختطاف والتعذيب لمدة 5 ساعات بجامعة فاس سايس، حسب تصريحاتهم السابقة “لأمدال أمازيغ” على يد طلبة ينتمون لفصيل ما يسمى ب”النهج الديمقراطي القاعدي”، ليلة الخامس من يناير الجاري، وتعرضوا للتنكيل وممارسة كل انواع التعذيب في حقهم؛ مما أدى إلى تمزيق طبل أذن الطالب “خ ـ ب”، و إنتفاخ وجوههم بسبب قوة الضربات التي تعرضوا لها، إضافة إلى تهديدهم بالإغتصاب وتمزيق شهادة البكالوريا وطردهم من الجامعة إنهم قامو بالتبليغ عليهم”. حسب ما صرحوا به سابقا؛ يحتاجون للدعم المادي والمعنوي لإجراء أحدهم لعملية جراحية مستعجلة.

وحسب الفحوصات التي أجراها الطالب “خ ـ ب” يوم الثلاثاء 16 يناير 2018، فإن الطبيب أخبره “بكون طبل أذنه ثقبت بسبب قوة الضربات التي تلقاها تلك الليلة، ومن الضروري القيام بعملية جراحية بعد ثلاثة أشهر، أي بعد أن تشفى الضربات التي داخل وخارج الأذن “. حسب ما صرح به لـ”أمدال أمازيغ”.

من جهة أخرى، أطلق نشطاء الحركة الأمازيغية ما أسموه “نداء إنساني”، يناشدون من خلاله كل الغيورين والمناضلين… بمساندة الضحية، إذ جاء في “النداء”: “بعد زيارة ثانية للطبيب المعالج اليوم 16 يناير 2018، تبين أن الصديق واﻷخ الطالب الذي تعرض لإعتداء وهو يغادر المطعم الجامعي فاس-سايس الجمعة 5 يناير 2018، تبين أن اﻹصابة التي تعرض لها الضحية على مستوى اﻷذن تحتاج إلى عملية جراحية عاجلة وبسومة تقدر ب 10000 درهم كتعويض صاف للطبيب، دون احتساب كلفة الدواء، وبالنظر إلى الوضع اﻻجتماعي واﻻقتصادي للضحية، نناشد كل الغيورين والمناضلين التبرع لصالح الضحية، عبر التواصل مع لجنة أحدتث لذات الغرض”.

تجدر الإشارة إلى أن الطبيب المشرف على إجراء العملية للطالب الضحية، حدد ثمنها في مبلغ عشرة ألاف درهم، مع تقديم شهادة العجز لمدة عشرين يوما “للطلبة الذين تم إختطافهم وتعذيبهم”.

شاهد أيضاً

الرباط: سفارة أمريكا تحتفل بـ”هاچن”:”أمضت حياتها المهنية في تعزيز حقوق الأمازيغ والهوية الأمازيغية”

احتفلت السفار الأمريكية بالرباط، بـ “هلين هاچن” ذات الجنسية المغربية-الأمريكية التي أطلقت المهرجان السنوي للأفلام ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *