فرحة: زفاف يهودي وثقافات أخرى

يعرض حاليا بدور السيمنا فيلم “فرحة” ’Alegría’، الذي تم تصويره بمدينة مليلية، والذي يعرض لقصة نسائية، أساسها التبادل الثقافي بين بطلة يهودية وقريبتها وأخرى ريفية، وتمكنهن من ربط علاقات اجتماعية وسط انعكاس الثقافة المحلية للمدينة.

وصرحت مخرجة الفيلم بيوليتا سلاما لموقع “منارة مليلية”، ان اختيار المدينة لم يكن اعتباطيا وإنما نظرا لما تتمتع به من تنوع ثقافي، وتمثل تنوع تاريخي ومعبر عدة حضارات كل منها تركت بصمتها، وأضافت المخرجة؛ “حاولت أن أعالج هذا التنوع الثقافي من وجهة نظر أنثوية، ومن واقع ووسط نسائي، خاصة خلال اللقاءات الخاصة وخين تكن بمعزل عن الرجال.”

وستقدم دور اليهودية “فرحة” الممثلة المكسيكية سيسيليا سواريز، وستلعب دور ابنة اخيها “يئيل” الممثلة لايا مانثنارس، كما ستقدم دور الفتاة الريفية “دنيا” الممثلة سارة بيرليس، التي عبرت عن صعوبة تحدثها باللغة الريفية للقيام بهذا الدور، والفيلم له قيمة مضافة تكمن في الاختلاف الثقافي والتعايش الديني النسيج الاجتماعي الحاصل داخل هذه المدينة، حيث أنه سيجمع بين المسيحية واليهودية والإسلام.

شاهد أيضاً

صدور العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي

صدر العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي، والذي تناول في ملف هذا العدد موضوع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *