فريقا الحركة الشعبية بالبرلمان ينظمان ندوة فكرية حول موضوع “الأمازيغية بين المرجعية الدستورية ورهانات الترسيم”

ينظم فريقا حزب الحركة الشعبية، بالبرلمان يوم الخميس 13 يناير الجاري، بمقر مجلس النواب، ندوة فكرية حول موضوع “الأمازيغية بين المرجعية الدستورية ورهانات الترسيم”.

وحسب دعوة موقعة من طرف كلا من إدريس السنتيسي، رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، وامبارك السباعي، رئيس الفريق الحركي بمجلس المستشارين، فإن الندوة التي تنظم بمناسبة الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة 2972، ستفتتح بكلمة رئيسي الفريقين الحركيين بمجلسي النواب والمستشارين، تليها الكلمة التوجيهية للأمين العام للحزب، محند العنصر.

وسيؤطر الندوة من الاستاذ والباحث أحمد عصيد، الأستاذ والمحامي أحمد أرحموش والاستاذ عدي السباعي، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية.

وتختتم الندوة الفكرية التي سيتم بثها عن بعد، (عبر الصفحة الرسمية للفريق الحركي بمجلس النواب)، وذلك احتراما للتدابير الصحية التي أقرتها السلطات المغربية للحد من انتشار فيروس كورونا، بمناقشة عامة وتقديم تقرير تركيبي حول خلاصات وتوصيات الندوة.

شاهد أيضاً

استمرارية مبادرة “تافسوت ن أوسيرم” و أول مشروع للتدبير الذاتي للنفايات بإزيلف

راسلت جمعية أصدقاء واحة إزيلف كل من رئيس جماعة أفركلى السفلى و رئيس المجلس الإقليمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.