فنّانون أمازيغ ينتفضون ضد “حكّرة الإعلام العمومي”

في صرخة مدوية، وجه عدد من الفنانين والمخرجين الأمازيغ انتقادات حادّة لقنوات القطب العمومي، في مقدمتهم القناة الثامنة “تمازيغت”، بسبب ما اعتبروه “الإقصاء والتمييز العنصري” الذي يتعرض له الفنانّ الأمازيغي والانتاجات الأمازيغية الجادة والهادفة.

ونشر عدد من الفنانين والمخرجين فيديوهات مصورة على شبكة التواصل الاجتماعي، انتقدوا فيها بشدة ما وصفوه “بالزبونية والمحسوبية” و”الإقصاء” الذي تمارسه قناة “تمازيغت” اتجاه الفنانين الأمازيغيين، و”الإهانة” التي يتعامل بها المشرفين على “انتقاء” الفنانين الذين من المفترض أن يشاركوا في البرامج التي تنتجها شركة إنتاج معينة للقناة الأمازيغية، وهي “الشركة” التي اتهموها بالاستحواذ على الأغلبية المطلقة من برامج القناة الثامنة.

وبدأ الحملة التي اجتحت في الأيام الأخيرة مواقع التواصل الاجتماعي، الفنان الأمازيغي المعروف، أحمد عوينتي، الذي شارك في العشرات من الأفلام،  قبل أن تنضم إليه أسماء أخرى معروفة في الساحة الفنية الأمازيغية، كالمخرج والفنان أحمد بادوج، والسعدية أباعقيل ومينة أشاوي والفنان الكوميدي مصطفى الصغير والفنان بوحسين فولان…، وتوعد عيونتي وباقي الفنانين الأمازيغ بمزيد من الفيديوهات وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وأكد الفنان الأمازيغي أحمد عوينتي أن القناة الأمازيغية لا تمثل الأعراف والتقاليد والهوية الأمازيغية، وعلى منوال عوينتي صار باقي الفنانين الأمازيغ ووجهوا انتقادات شديدة اللهجة للقناة الثامنة ولقنوات القطب عمومي، مستنكرين بشدة ما وصفوه “بالحكرة” التي يتعرض له الفنان والفن الأمازيغي.

 

العالم الأمازيغي/ منتصر إثري

 

 

 

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يرد على “الغنوشي” ويجدد دعوته لإعادة بناء “الاتحاد المغاربي”

تابع التجمع العالمي الأمازيغي، المواقف الأخيرة التي عبر عنها راشد الغنوشي، رئيس مجلس النواب التونسي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *