قراءة في الدخول المدرسي بأدرار 

بنضاوش الحسن

كان التلاميذ بالمستويات الابتدائي والاعدادي بأدرار أيت صواب في الموعد مع الدخول المدرسي لهذا الموسم، حيث التحق الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسات التعليمية لبداية مشوار دراسي جديد.

ورغم تجند الإدارة الوصية على القطاع بالإقليم، وانخراط المجالس المنتخبة والمجتمع المدني في توفير كافة الظروف الملائمة لإنجاح الدخول المدرسي، وتمكين التلاميذ من الأدوات والكتب المدرسية في إطار مليون محفظة، والتدخل لسد الخصاص، وتوفير النقل المدرسي لفائدة تلاميذ بالمستويات الإعدادي والثانوي، مواصلة لمعركة قديمة ضد الهذر المدرسي، وتشجيع الفتيات على مواصلة مسارهن الدراسي.

مازالت المنطقة تعيش على إيقاع اكراهات في مجال التربية والتعليم، تخص البنيات الأساسية التي تحتاج إلى اصلاحات، وأخرى تنتظر استكمال الأشغال ( مشروع التجميع باوكنز) وأخرى لم ترى النور رغم برمجتها لسنوات عديدة ( المدرسة الجماعاتية لتاركانتوشكا) وأخرى ينتظرها الأباء بفارغ الصبر ( قسم الداخلية بمؤسسة الثانوية التأهيلية الطاهر الافراني تنالت)، إضافة إلى مشكل الهجرة وتفريغ المنطقة من التلاميذ في إتجاه السهل، مما يهدد الفرعيات بالافراغ النهائي.

وفي موازاة مع الاكراهات التربوية والبنيوية، تبقى المنطقة بعيدة كل البعد عن الجانب التأطيري في ظل غياب قاعات المطالعة والمكتبات العمومية والمدرسية، وغياب لفضاءات يمكن استغلالها في التنشيط التربوي والثقافي.

وايمانا بأهمية مشروع تكوين وتأهيل العنصر البشري في منطقة لا تنتج إلا العنصر البشري، وضرورة اعمال المناصفة الحقيقية بين أبناء المدن والقرى في الحقوق الأساسية في الحياة وضمان العدل في الولوج إلى الخدمات الأساسية لبناء مستقبل زاهر، يجب على الجهات المعنية والوصية على قطاع التربية والتعليم والثقافة والشباب الالتفاتة الحقيقية إلى تلاميذ هذه المناطق الجبلية البعيدة، والعمل على توفير كل الظروف الملائمة لإنجاح مشروع التربية والتعليم للجميع.

شاهد أيضاً

الجزائر والصحراء المغربية

خصصت مجموعة “لوماتان” أشغال الدورة السابعة لـ “منتدى المغرب اليوم”، التي نظمتها يوم الخامس من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *