“قصص إنسانية لناجين من زلزال الحوز” تُتوج نادية السوسي بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة صنف الإعلام الأمازيغي

أعلنت لجنة تحكيم الدورة الـ 21 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، مساء يوم الجمعة الماضي بالرباط، عن أسماء الفائزين في مختلف أصناف الجائزة.

وآلت جائزة الإنتاج الأمازيغي، مناصفة للصحفيين بقناة الأمازيغية، الإعلامية نادية السوسي عن عملها “قصص إنسانية لناجين من زلزال الحوز”، ومحمد الغازي عن عمله “عيد الشباب التزام ملكي بقضايا جيل المستقيل”.

وعبرت الإعلامية الأمازيغية بالمناسبة، عن سعادتها بالحصول على الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة صنف الإعلام الأمازيغي.

وذكرت المشاركون في اللقاء الذي حضره وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد مهدي بنسعيد، ووزير التجهيز والماء، نزار بركة، ووزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، وشخصيات من عالم الثقافة والفن والأدب والإعلام/ بالمعاناة التي تعيشها ساكنة إقليم الحوز عقب الزلزال الذي دمر المنطقة يوم 08 ستنبر المنصرم.

وتوزعت الترشيحات للجائزة برسم هذه الدورة، على أصناف التلفزة (11 عملا) والإذاعة (14 عملا) والصحافة المكتوبة (22 عملا) وصحافة الوكالة (تسعة أعمال)، والصورة (ستة أعمال)، والرسم الكاريكاتوري (ترشيحان).

وأشاد رئيس لجنة تحكيم الدورة الحادية والعشرين للجائزة، محمد الهيتمي، بغنى المشاركات المتنافسة على جوائز الدورة، مشيرا إلى أن المواضيع التي هيمنت على الترشيحات تركزت على زلزال الحوز وعلى إنجاز المنتخب الوطني لكرة القدم في كأس العالم 2022 في قطر.

شاهد أيضاً

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تخلد ذاكرتها وتكرم رواد الإعلام السمعي البصري بالمعرض الدولي للنشر والكتاب

استمرارا في فعاليات رواقها المؤسساتي بالمعرض الدولي للنشر والكتاب، نظمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، الجمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *