قضايا الأمازيغية بعد الدسترة

صدر كتاب كتاب جديد حول قضايا الأمازيغية بعد الدسترة، لكاتبه الحسن باكريم، وذلك بعد تأجيل صدوره نهاية الموسم الماضي بسبب عطلة الصيف وبسبب تنظيم الانتخابات، صدر الكتاب عن مطابع سوس لحسن أزاييم، ومنشورات نبض المجتمع.
يقع الكتاب في 456 صفحة ويضم 60 حوارا  مع 60 شخصية، أجريت خلال الفترة الممتدة ما بين 2013 و2020، أي على إمتداد 7 سنوات من مساءلة نشطاء وفاعلين حول موضوع آفاق الأمازيغية بعد دسترها سنة 2011.
يعد الكتاب من صنف الحجم الكبير، من تقديم الدكتور حسن أوريد، وقامت برسم غلافه الفنانة الليبية منيرة أحمد الحاج.. وصمم غلافه الخلفي الذي يضم صور كل المشاركين عن طريق تقديم حوارات الصحفي حسن عين الحياة، وسيكون الكتاب متوفر خلال الأيام المقبلة.

شاهد أيضاً

التراث الامازيغي في خدمة حوار التنمية

 احتفى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، يوم الثلاثاء 21 ماي، باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *