“قضايا الشباب” أول إصدار علمي لقطاع الشباب

أطلقت وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الشباب)، الإصدار الأول لمجلة “قضايا الشباب” وهي دورية علمية سنوية تعنى بشؤون الشباب، وذلك يوم الأحد 12 ماي 2024، بفضاء لقاء بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط، في دورته 29.

المجلة عالجت المحاور الآتية:

1. مجال “الشباب والثقافة المغربية“: افتتح محتويات هذا العدد د. نصر الدين شردال بدراسة شمولية معنونة بــ “الشباب وأفاق الثقافة المغربية المنفتحة” عالج فيها مختلف التوجهات ذات الصلة بالشباب في علاقته بالثقافة المغربية، وسلط الباحث سعيد شكاك عبر مقاله المعنون ب “مؤسسة الشباب في النسق الثقافي والاجتماعي الأمازيغيين بين المفهوم وآليات الضبط” الضوء على موضوع الشباب كمؤسسة ثقافية واجتماعية تعكس هويتها وكذا ماهيتها داخل المجتمع الأمازيغي.

2. مجال “الشباب والتنمية“: توقف د. محمد بومديان، عند معالجة الاشكاليات التي تطرحها المبادرات الذاتية والمشاريع الشخصية الشبابية وذلك بمساهمة علمية عنونها ب: “الثقافة المقاولاتية للشباب، آلية لتطوير منظومة الأعمال بالمغرب“، كما تناول الباحث محمد العلمي موضوع “الشباب والتنمية والثقافة؛ الحاضر وتحديات المستقبل” مبرزا فيه علاقة الشباب المغربي بالثقافة والتنمية عبر ما تم تحقيقه من منجزات والتحديات المستقبلية التي تواجهه، واختتم الباحث محمد الخواتري هذا المجال بمقال له تحت عنوان “ثقافة الشباب في ضوء النموذج التنموي الجديد بين التأثيل والتنزيل“.

3. مجال “الشباب والرقمنة“: ساهمت في هذا العدد الباحثة وفاء يوجيل بدراسة تحت عنوان: “الشباب المغربي ورهان الثقافة الرقمية” أوضحت فيها دور الرقمنة في المجتمع باعتبارها ضرورة حضارية في ظل الثورة التكنولوجية والتطور المعلوماتي، كما ساهم في هذا المجال أيضا الباحث موسى برلال بمقال عنونه بـ: “وضعية الشباب بالمجتمع المغربي في ظل الثورة الرقمية؛ نحو تفسير من منظور سوسيولوجيا ما بعد الحداثة“، واختتم الباحث المصطفى هاشمي مجال الرقمنة بدراسة تحت عنوان: “التحول الرقمي بالمغرب: الواقع والأفاق” أبرز فيها الأهمية التي يحظى بها موضوع التحول الرقمي على المستوى الواقعي، لا سيما مساهمته في ترشيد القرار وتوحيد الجهود المشتركة وتقليل الوقت والجهد المبذول والقضاء على بعض أوجه الفساد، وتوفير الخدمات الإلكترونية بما يكفل التيسير على المواطنين وتحقيق التنمية المستدامة.

4. مجال “الشباب والعمل السياسي“: نعود مرة أخرى مع الباحث سعيد شكاك وبسط عرضه حول تيمة “المشاركة السياسية للشباب بالمغرب وسؤال التمكين“، أبرز فيها دور الفئة الشبابية في التشجيع على الممارسة السياسية باعتبارها المدخل الأساسي للدفاع عن الديمقراطية.

5. مجال “الشباب وحقوق الإنسان“: ساهم في هذا العدد عصام المدينين بمقال عنونه بـ “الأمن وحقوق الإنسان: نحو رؤية جديدة للشباب العربي” مبرزا فيه مساهمات الشباب البناءة في تكريس الحكامة الأمنية وإنجاح السياسات الأمنية، وذلك في إطار تبني سياسة القرب والانفتاح على الفئات الشابة، كما تناول في ذات المجال من هذا العدد عادل غفال موضوع: “دور المؤسسات الأمنية في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان” بالحديث عن ثقافة احترام حقوق الإنسان باعتبارها من الركائز الأساسية التي تقوم عليها دولة القانون، ودور المؤسسات الأمنية في تكريس هذه الثقافة.

تجدر الإشارة إلى أن حفل تقديم هذا الإصدار العلمي أطره كل من:

  • د. أحمد الحمداوي، أخصائي نفسي، وأستاذ باحث في علم النفس، وفي قضايا الشباب والطفولة
  • د. أمين السعيد، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس
  • والإعلامية المتألقة إيمان أغوتان، باحثة في قضايا الشباب والهوية.

شاهد أيضاً

الراخا يراسل السفير المغربي باليونيسكو بشأن “التمييز العنصري” ضد الأمازيغية

وجه رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا رسالة مفتوحة إلى السفير والممثل الدائم للمغرب لدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *