قمع مسيرة متقاعدي ومعطوبي الجيش الجزائري

تنقل عدد كبير من متقاعدي ومعطوبي الجيش الشعبي الوطني إلى ولاية بومرداس للمشاركة في مسيرة مشيا على الأقدام المبرمجة اليوم 21 ماي 2017 من ولاية بومرداس إلى العاصمة ، حيث قوبلوا بحاجز امنية مشكلة من الدرك الوطني وقوات مكافحة الشغب و التي اعتقلت العديد المحتجين.

كما عرفت المسيرة التي تم توقيفها على مستوى بودواو بعض المناوشات بين المتظاهرين ومصالح الأمن. و تسبب هده المسيرة في عرقلة حركة المورر و نتج عنه اختناق مروري ضخم عبر الطريق الرابط بين بومرداس والعاصمة، و حسب شهود عيان شهد وسط العاصمة بالقرب من البريد المركزي تعزيزات امنية كبيرة مند صباح اليوم .
ليست المرة الأولى يخرج فيه متقاعدي و معطوبي الجيش الشعبي الوطني للمطالبة بحقوقهم الاجتماعية و التكفل بصحتهم من حوادث التي تعرضوا لها أثناء القيام بمهامهم ، حيث قوبلوا بالضرب و تجاهل نائب الرئيس وقائد القوات المسلحة مطالبهم .

سكوتي خضير

شاهد أيضاً

وزير التربية الوطنية الجزائري: لا مجال للتشكيك في مسار تعميم اللغة الأمازيغية

أجمع وزير التربية الوطنية الجزائري, عبد الحكيم بلعابد, والأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية, سي الهاشمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *