“كدورت” تُخلد “ايض يناير” بسـلا

احتفت جمعية “كدورت للتضامن” مساء الأحد 19 يناير الجاري؛ بإحدى القاعات العمومية بمدينة سلا،  بالسنة الأمازيغية الجديدة 2970، والتي تصادف يوم 13 يناير من كل سنة.

وتضمنت الأمسية الفنية التي دأبت الجمعية على تنظيمها بالعاصمة الرباط، بمناسبة ” ايض يناير” الذي يستمر الاحتفال به طوال شهر يناير من كل عام، فقرات ثقافية وفنية بمشاركة مجموعة “أحواش بنات أملن” برئاسة صفية، والفنّان الكوميدي، مصطفى الصغير.

كما عرف الحفل الذي أشرفت على تنظيمه الجمعية التي تحمل اسم دوار “كْدورت” التابع لجماعة أفلا إغير، بلدية تافروات؛ إقليم تزنيت، حضور كبير لأبناء وبنات “دوار كدورت” وإقليم تيزنيت عامة المقيمين بمدينة سلا والرباط.

وشهد الاحتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة  تقديم الآكلات الأمازيغية التقليدية التي دأب الأمازيغ على تقديمها في هذه المناسبة، كوجبة “تاكْلا” أي العصيدة و”بركوكس” و“ؤركيمن”..، بالإضافة إلى تكريم عدد من أبنات وبنات “دوار كدورت”.

وقامت “كدورت” بتكريم الحاجة تلايت، وهي فاعلة ومحافظة على تنظيم رأس السنة الأمازيغية بالرباط وسلا، بحيث كانت تقوم بإعداد الوجبات الخاصة بهذه المناسبة وتوزيعها على ساكنة العدوتين من أبناء تافروات. بالإضافة إلى تكريم أمينة سلمان، قنصل المملكة المغربية بايطاليا، والمرحوم  ايحيا زوبير .

كما كرّمت الجمعية بالمناسبة كل من “الحضيضي” وهو أحد شباب منطقة كدورت، ولحسن بوجيدي من مجموعة الواتساب المهتمة بالشأن المحلي، وجواد المالكي بطل رياضي في الفروسية، والسيدة حسناء الوعلي، وهم جميعا من أبناء “كدورت”.

وعرف الحفل توقيع أول اتفاقية شراكة وتعاون مكتوبة باللغة الأمازيغية وبحرفها تيفيناغ  بين جمعية “كدورت للتضامن” وجمعية “عائشة لرعاية الأسرة وحماية البيئة”.

وأكد سيدي محمد المنصوري، رئيس جمعية “كدورت للتضامن”، أن الغاية من تخليد الجمعية السنة الأمازيغية الجديدة بمدينة سلا، بعد الرباط السنة الماضية، هي “الحفاظ على هذه الموروث الثقافي الغني وإبرازه، وإحياء صلة الرحم بين أبناء “كدورت” وعامة أبناء المنطقة”. مضيفا أن ما ميز هذا الحفل هو توقيع أول اتفاقية بالأمازيغية في المغرب”.

وطالب عدد من أبناء “كدورت” بإقرار السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها على غرار باقي الأعياد الوطنية والعطل الرسمية.

رابط الصور والفيديوهات:

شاهد أيضاً

أمزازي يترأس حفل توقيع ملاحق للاتفاقيات الخاصة

ترأس وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *