أخبار عاجلة

لجنة المعتقلين السياسيين الأمازيغ تنوه بمبادرة مسؤولي التجمع العالمي الأمازيغي الغير مسبوقة وتدعو الأمازيغ للإقتذاء بها

أصدرت لجنة دعم المعتقلين السياسيين الأمازيغ (معتقلي الحركة الثقافية الأمازيغية بالجامعة) بلاغا على خلفية قيام كلا من السيدة امينة بن الشيخ رئيسة التجمع العالمي الأمازيغي بالمغرب، والسيدة فاطمة تباعمرانت الفنانة الأمازيغية البرلمانية، وكذا السيد رشيد الراخا الرئيس الدولي للتجمع العالمي الامازيغي بزيارة للمعتقلين السياسيين الأمازيغ بسجن تولال في مدينة مكناس يوم الأربعاء الماضي،  نوهت فيه لجنة دعم المعتقلين الأمازيغ بما اعتبرته مبادرة إنسانية غير مسبوقة من طرف هذه الوجوه الأمازيغية المعروفة وطنيا ودوليا خاصة وأن الظرفية تتزامن مع الذكرى السابعة لإعتقالهم، ودعت باقي أطراف الحركة الأمازيغية بالمغرب إلى السير على نهجهم، وفيما يلي نص البلاغ:

الإتحاد الوطني لطلبة المغرب

 الحركة الثقافية الأمازيغية

لجنة دعم المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية

بلاغ

بعد حصولهم على إذن بالزيارة من طرف المندوبية العامة لإدارة للسجون ،قامت يومه الأربعاء 14 ماي2014، كل من السيدة أمينة بن الشيخ رئيسة التجمع العالمي الأمازيغي، بالمغرب والنائبة البرلمانية فاطمة شاهوالمعروفة  بتباعمرانت، والسيد رشيد الراخا الرئيس الدولي للتجمع العالمي الأمازيغي بزيارة المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية حميد أعطوش ومصطفى أوسايا بسجن تولال 1 بأمكناس، حيث يقضون عقوبة بالسجن لعشر سنوات قضوا منها إلى حدود الآن سبع سنوات باتهامات باطلة وبعد محاكمات مارطونية وصورية لا تخرج عن نطاق المحاكمات السياسية.

هذا وإذ ننوه بهذه المبادرة الإنسانية غير المسبوقة من طرف هذه الوجوه الأمازيغية المعروفة وطنيا ودوليا خاصة وأن الظرفية تتزامن مع الذكرى السابعة لإعتقالهم، فإننا في لجنة دعم المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية ندعوا كافة الفعاليات و الإطارات الأمازيغية وذوي الضمائر الحية من الحقوقيين والمعتقلين السياسيين السابقين ليحذوا حذوهم ويقوموا بمبادرات مماثلة للتعريف بهذا الاعتقال التعسفي ونفض الغبار عنه.

كما ندعو كل الديمقراطيين إلى الالتفاف حول هذا الملف وحشد جميع أنواع الدعم المعنوي والمادي لهذين المعتقلين اللذين يقضيان زهرة شبابهما وراء القضبان ضريبة لنضالهم.

وفي الأخير نؤكد على براءة معتقلينا من كل التهم الموجهة إليهم، كما نؤكد مواصلة دعمنا لهم بكل السبل والوسائل المتاحة حتى إطلاق سراحهم.

“مما لا شك فيه أنه سنبقى أمانة في أعناقكم، والدفاع عنا هو دفاع عن كرامة كل واحد منا أولا وقبل كل شيء”.. حميد أعطوش.

أمكناس في:15/05/2014

شاهد أيضاً

فاعل أمازيغي يرد على الريسوني: لا مكان “للإسلام الإخواني” في المغرب

ردّ الناشط والباحث الأمازيغي الحسن زهور على الخرجة الأخيرة لرئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين؛ أحمد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *