لقجع يدعو اللاعبين للحديث بالأمازيغية و”يتجاهل” مطالب تفعيل رسميتها داخل الجامعة

أعاد طلب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، للاعب المنتخب الوطني المغربي أسامة العزوزي، للحديث بالأمازيغية إلى وسائل الإعلام، خلال مباراة “أسود الأطلس” الودّية ضد نظيره الأنغولي، يوم الجمعة الماضي بملعب “أدرار” بأكادير، إلى الواجهة موضوع “تجاهل” رئيس الجامعة نفسه لعدد من رسائل الفعاليات الأمازيغية بشـأن تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في “لوغو” الجامعة ودواليبها وفي أقمصة المنتخبات والأندية الوطنية.

ورغم أن رئيس الجامعة لا يفوت فرصة لقاء اللاعبين الناطقين بالأمازيغية مع وسائل الإعلام لمطالبتهم بالحديث بلغتهم الأم، كما جرى أيضا خلال الحصة التدريبية للفريق الوطني “بمونديال قطر” عندما طالب من اللاعب سفيان أمرابط الحديث باللغة الأمازيغية إلى وسائل الإعلام، إلا أنه تغاضى على مراسلته من طرف خمسين جمعية أمازيغية ومدنية من المغرب وأوروبا.. تطالبه بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وإدماجها في أنشطة الجامعة. وأخير “التمييز” ضد اللغة والهوية الأمازيغيتين كان خلال الكشف عن الشعار الثلاثي لكأس العالم 2030.

وكانت أزيد من 50 جمعية قد لفتت انتباه رئيس الجامعة إلى أوجه التقصير في تنظيم اللقاءات الكروية، وسجلت غياب استعمال اللغة الأمازيغية الرسمية، كما ذكرت بالقانون التنظيمي وبالمادتين 27 و 28، معتبرة أن أقمصة اللاعبين في الفريق الوطني للذكور والإناث، ومختلف الفرق المغربية المتنافسة في البطولة الوطنية، تدخل ضمن رموز الدولة المغربية ومؤسساتها، وكذلك الحافلات التي تنقل اللاعبين وجميع الوسائل والأدوات المستعملة من طرف الجامعة.

وطالب الموقعون على الرسالة، فوزي لقجع بـ”العمل على تفعيل هذا القانون في المؤسسة التي تشرفون عليها، لما عُرف عنكم من حنكة وتبصر واحترام للقانون، ولما تلعبه الجامعة تحت قيادتكم من أدوار طلائعية في التعريف ببلدنا في الأوساط الرياضية الدولية”.

بدوره، وجه رشيد راخا، رئيس التجمع العالمي الأمازيغي رسالة لفوزي لقجع رئيس اللجنة المكلفة بترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2030، احتجاجا على إقصاء للغة الأمازيغية.

وعبر الراخا عن خيبته من “إقصاء” اللغة الأمازيغية وحروفها “تيفيناغ” من الشعار الرسمي الثلاثي رفقة إسبانيا والبرتغال، المقترح لتنظيم نهائيات كأس العالم 2030.

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تكشف عن “مخطط التعميم التدريجي” لتدريس اللغة الأمازيغية

وجهت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، مذكرة إلى مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *