ليبيا.. الأمم المتحدة يائسة من حل سياسي

10805837_1535564883368995_1097924955192351309_nقال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “برناردينو ليون”: إن الوقت والأفكار بدأت تنفد من أيدينا، وإن كان من غير الممكن إحياء الحوار السياسي في الأسابيع المقبلة، فعلى المجتمع الدولي أن يفكر ويتكلم بطريقة أخرى في ليبيا.

وأوضح ليون في مقابلة علي قناة “CNN” الأمريكية مساء أمس الأربعاء، أنه في حال لم نستطع المتابعة قدمًا تجاه الحل في ليبيا، وهذا أمر سيتضح خلال الأسابيع المقبلة، فقد نلجأ إلى أنواع مختلفة من الحلول، ولكنها حلول ستستغرق وقتًا أطول بالإضافة إلى ضياع الفرصة وتعقد الوضع السياسي في ليبيا”.

وأضاف أن توسع العنف في البلاد والقتال الأخير، يزيد من حدة الصراع الذي ربما سيعم كل ليبيا ليزيد حالة الفوضى السياسية والعسكرية وأيضا الفوضى الاقتصادية. وأكد “ليون”، أن جدول أعمال الحوار يتمثل في الاتفاق على حكومة وحدة وطنية أولا، وثانيا الاتفاق على تدابير الاستقرار، والتي ينبغي أن تشمل وقف إطلاق النار، وسحب المسلحين من جميع الأماكن العامة، وخصوصا الأماكن الإستراتيجية، وثالثا المراقبة والرصد الذي ينبغي أن يكون للمجتمع الدولي دور فيه جنبا إلى جنب مع الليبيين في مراقبة اتفاقية الحوار والسلام”، بالإضافة إلى وجوب إحياء العملية الدستورية، بحيث يكون الدستور جزءا من الحوار، والذي ربما قد يكون عاملا لتوحيد الليبيين. أضاف أن “هذا سيكون السبيل الوحيد لوقف المجزرة ومزيد من الفوضى في البلاد “، وأنه على ثقة من أن المجتمع الدولي يدرك أن الوضع الحالي في ليبيا يمثل “مشكلة كبيرة” للجميع.

شاهد أيضاً

خبراء في الأمم المتحدة يحذرون من “بطء” عملية سحب المرتزقة الأجانب من ليبيا

قال تقرير أعده خبراء في الأمم المتحدة إنه “لا دليل على حدوث انسحابات واسعة النطاق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *