مؤسسة ورئيسة “رابطة كاتبات المغرب” تنتقل لدار البقاء

انتقلت مؤسسة ورئيسة “رابطة كاتبات المغرب” الى دار البقاء، وهي الأديبة والشاعرة والإعلامية، عزيزة يحضيه عمر شقواري، وذلك اليوم الجمعة 28 يناير 2022 .

كانت ابرز رواد الثقافة والأدب وقضايا المرأة على وجه الخصوص بالمغرب، واشرفت ضمن الرابطة، على العديد من المبادرات الأدبية الوازنة التي تروم الى نشر ثقافة الإبداع والتميز وإثراء المشهد الثقافي جهويا ووطنيا وإقليميا، حيث كانت مبادرة “جائزة الكاتبة المغاربية” آخر هذه الأنشطة الثقافية. ا

حصلت قيد حياتها على دكتوراه في الإعلام والاتصال بمدريد، وصدرت لها كتابات في العديد من المنابر الإعلامية، وعملت كأستاذة ومستشارة إدارية بأحد معاهد الصحافة الخاصة بالدار البيضاء.

صدرت لها مجموعة من الدواوين الشعرية، ومنها “حناء صحراء الزعفران” (1993)، و”بوح طانطان” (1998)، و”هديتي لك سيدي”.

وعرفت ابنة مدينة طنطان بحضورها اللافت في المشهد الجمعوي المغربي، حيث ساهمت في تأسيس العديد من الجمعيات والمؤسسات الثقافية.

شاهد أيضاً

استمرار نشاط قوارب الموت بالريف

تمكنت عناصر من الخدمة البحرية التابعة للحرس المدني الاسباني، يوم الإثنين 27 ماي، من توقيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *