“ماسينيسا” و “إزرفان” تدعوان للمشاركة المكثفة في مسيرة تاوادا ن إيمازيغن

95dde5a2-4930-4706-9fc2-b57d08d11207

عبرت جمعية ماسينيسا الثقافية بطنجة عن دعمه التام والمطلق للمسيرة الوطنية الشعبية التي دعت إليها  حركة توادا ن امازيغن يوم 24 أبريل 2016 الجاري بمدينة أموراكوش(مراكش)،  داعيةالأصوات الحرة الغيورة على القضية الأمازيغية، وكافة التنظيمات والفعاليات الأمازيغية، والإطارات الديموقراطية والحقوقية إلى المشاركة المكثفة فيها.

وأوضحت ماسينيسا، عبر بلاغ لها أطلعت جريدة “العالم الأمازيغي” على مضمونه، أن المسيرة الوطنية التي دعا لها المجلس الفيدرالي لحركة توادا ن إيمازيغن،  تأتي تخليدا للذكرى 36 لثفسوت ن امازيغن و التي شكلت منعطفا تاريخيا للشعب الأمازيغي الشمال افريقي، حيث يضيف بلاغ ماسينيسا “انطلقت الشرارة الأولى من بلاد القبائل الأبية لتكون بداية لصحوة أمازيغية اجتاحت كل بقاع ثمازغاواستنهضت الفعل النضالي الأمازيغي من خلال حركية مستمرة ودينامية ملحوظة زعزعت أركان الأنظمة السياسية الحاكمة القائمة على مبدأي العروبة والاسلام.” حسب لغة البلاغ وفي سياق متصل، شجب المكتب التنفيذي لجمعية ماسينيسا ما وصفه بـ “الممارسات المخزنية الماسة بالكرامة والحقوق الانسانية بما في ذلك الاغتيالات والاعتقالات التعسفية والأحكام الجائرة في حق مناضلي الشعب المغربي عامة ومناضلي القضية الأمازيغية بصفة خاص”، ٠كما أدان ما سماه “استمرار المخزن وتماديه في ممارسة الميز والاضطهاد في حق امازيغن واقصاء الأمازيغية على جميع المستويات والأصعدة.”
وشدّدت جمعية ماسينيسا، على ضرورة الافراج الفوري عن المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية، مؤكدة في ختام بلاغها عن تضامنها مع الحركات الاحتجاجية والانتفاضات الشعبية والأصوات الحرة ومساندتها في مطالبها العادلة والمشروعة، والتأكيد على حقها في التعبير عن رأيها بحرية.”

بدورها، دعت منظمة إزرفانكل الأصوات المناضلة على القضية الامازيغية وكافة والاطارات والفعاليات المدنية الديمقراطية والحقوقية للمشاركة بشكل مكثف ومسؤول في مسيرة حركة تاوادا ن ايمازيغن.

وأبرزت إزرفان أن المسيرة تتزامن والذكرى 36 للربيع الأمازيغي “تافسوت ن إيمازيغن” والذي يصادف 20 أبريل من كل سنة،  وهو حدث تاريخي تضيف “إزرفان” يحمل في طياته الكثير من معاني التضحية ونضال الشعب الأمازيغي للإقرار بالحرية والعدالة وحقوق الإنسان، كما تأتي ” في ظل تأزم الأوضاع الإجتماعيةوالإقتصادية والتنموية والسياسية بالمغرب واستمرار الاستبداد وتفشي الفساد.” حسب دعوة إزرفان

ودعتالمنظمة الأمازيغية  كافة الغيورين على القضية الأمازيغية إلى المشاركة في المسيرة الوطنية لحركة تاوادا  ن إيمازيغن والتي ستنطلق مع الساعة 11 صباحا من ساحة باب دكالة تحت شعار “إيمازيغن ورهان التحرر في ظل الإعتقال والإغتيال السياسيين واستمرار الإقصاء والميز ـ على درب إزم سائرون “.

منتصر إثري

 

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة تشرع في تفعيل ترسيم الأمازيغية وتعلن عن خلق مناصب مالية متخصصة في الدراسات الأمازيغية

شرعت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، قطاع الثقافة، منذ فترة في تنزيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بتفعيل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *