مجموعة بريد المغرب تدمج اللغة الأمازيغية في الإصدارات الخاصة للطوابع البريدية

أعلنت مجموعة بريد المغرب أنها ستصدر، بمناسبة تخليدها الذكرى الـ46 للمسيرة الخضراء المظفرة، يوم غد (سادس نونبر)، طابعا بريديا تذكاريا.
وانطلاقا من هذا الإصدار الخاص ستقوم مجموعة بريد المغرب بإدماج اللغة الأمازيغية في الإصدارات الخاصة للطوابع البريدية، إذ ستتضمن، منذ اليوم، عبارات “المملكة المغربية” و”البريد” باللغات العربية والأمازيغية والفرنسية.
وأوضحت المجموعة، في بلاغ صحافي، أن هذا الإصدار الخاص يبرز المسجد الكبير بمدينة السمارة، الذي يعد أكبر معلمة دينية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، ودشن سنة 2014.
كما يأتي هذا الطابع التذكاري، يضيف المصدر ذاته، لإغناء مجموعة الطوابع البريدية المغربية الخاصة بهذا الحدث التاريخي المجيد، التي تضم أزيد من 50 طابعا بريديا تم إصدارها منذ سنة 1975، احتفاء بالتراث الثقافي والحضاري للمناطق الجنوبية، وتعريفا بالمشاريع الكبرى المنجزة بهذه المناطق العزيزة.
ومن خلال هذا الطابع البريدي، يجدد بريد المغرب تعلقه الراسخ بالوحدة الترابية للمملكة.
ويرى العديد من المتتبعين ومناضلي الحركة الامازيغية، أن الأمازيغية يجب ان تعمم في سائر وثائق وإصدارات البريد وان لا يقتصر الأمر بالمناسبات التي يقوم فيها  بالإصدارات الخاصة للطوابع البريدية.

شاهد أيضاً

قراءة في كتاب “الريف زمن الحماية الإسبانية(1956-1912) الاستعمار الهامشي

تم تقديم قراءة في كتاب “الريف زمن الحماية الإسبانية(1956-1912) الاستعمار الهامشي لكاتبه ميمون أزيزا استاذ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.