مدرسو الأمازيغية يراسلون “العثماني” و “حصاد” بشأن استثناء الأمازيغية من التوظيف

راسلت جمعية مدرسي اللغة الأمازيغية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، كل من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، محمد حصاد، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة، بخصوص استثناء اللغة الأمازيغية من مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود”.

وعبرت الجمعية في بلاغ توصلت به “أمدال بريس”، عن “استيائها واستغرابها الشديد مما اعتبرته استثناءً لتخصص اللغة الأمازيغية  للمرة الثانية على التوالي من مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود، الذي أعلنت عنه مؤخرا الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المزمع إجراؤها يومي 29 و30 يونيو 2017”.

وأكد أساتذة الأمازيغية بجهة طنجة  أن “مآل حاملي الشهادات الجامعية في الدراسات الأمازيغية سيكون هو البطالة نظرا لندرة المخارج المهنية لفائدتهم”.

وطالبت الجمعية رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزيره في التعليم “بإدراج تخصص اللغة الأمازيغية في مباريات التوظيف بموجب عقود إسوة بالتخصصات الأخرى، وذلك من أجل تأمين الموارد البشرية اللازمة للارتقاء بتدريس اللغة الأمازيغية وإدماجها الفعلي في المنظومة التربوية، وأيضا لتحصين حق حاملي الشهادات الجامعية في الدراسات الأمازيغية في ولوج الوظائف على قاعدة الاستحقاق والإنصاف”.

حري بالذكر أن  طلبة وخريجي الدراسات الأمازيغية  يستعدون لتنظيم وقفة احتجاجية يوم الاثنين 19 يونيو الجاري، أمام أكاديمية سوس ماسة، تنديدا بـ”الإقصاء الممنهج للأمازيغية في التعليم العمومي”، ودعا طلبة الدراسات الأمازيغية، كل “الفعاليات والإطارات الأمازيغية، كل الديمقراطيين وكل الضمائر الحية والغيورين على مصير الأمازيغية إلى المشاركة بكثافة فيها”.

أمدال بريس/ منتصر إثري

شاهد أيضاً

اكتشاف أقدم مجوهرات في العالم يقدّر عمرها بـ150 ألف عام بالصويرة

كشف علماء آثار، مؤخرا، النقاب عن أقدم مجوهرات في العالم، يقدّر عمرها بـ150 ألف عام. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *