معتقلو “حراك الريف”: “ثافرا” هي “الممثل القانوني” للتفاوض باسمنا

عبر معتقلو “حراك الريف” بسجن طنجة عن رغبتهم في إيجاد حل نهائي لقضيتهم، وذلك عن طريق اعتماد من يتفاوض باسمهم، ويفتح النقاش مع الدولة لتطلق سراحهم.

وأكد معتقلو الحراك أن أنسب جهة للحديث باسمهم تتمثل في جمعية “ثافرا” للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف”، التي يرأسها أحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي، وهي الوحيدة التي من شأنها الإعراب عن أي مبادرة جادة ومسؤولة تخصهم، ويحق لها لعب دور الوساطة بينهم وبين الجهات المعنية للنظر في هذه القضية وإيجاد حلول، وهو تعبير صريح عن رغبتهم في إيجاد حل نهائي للملف.

وأضاف أحمد الزفزافي في بث مباشر عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك؛ “أن المعتقلين الستة بسجن طنجة 2، صرحوا أن جمعية “ثافرا” هي الممثل القانوني لعائلاتنا الذي يوحد كلمتها ونضالاتها، والجهة الوحيدة التي نفوضها للقيام بدور الوساطة بيننا وبين أي طرف يرغب بالتواصل معنا في إطار أية مبادرة جادة ومسؤولة لإيجاد حل لقضيتنا”.

وأورد والد ناصر الزفزافي؛ أن القرار جاء على إثر تدهور الحالة الصحية لناصر الزفزافي، وهو الأمر الذي أكدته حنان حاكي شقيقة المعتقل على خلفية حراك الريف محمد حاكي، عندما تحدثت عن نوبات الاختناق التي يعاني منها ناصر، وذلك عبر تدوينة لها على حائط موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك.

نادية بودرة

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *