معتقلا حراك الريف جلول وبوحراس يمثلان أمام قاضي التحقيق

مثل أمس الإثنين 03 يوليوز كل من معتقلي حراك الريف بسجن عكاشة، محمد جلول وعمر بوحراس أمام قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء في جلسة ثانية خصصت هذه المرة للتحقيق التفصيلي.

وكشفت مصادر مطلعة أن هذه الجلسة انطلقت في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا واستمرت إلى ما بعد الساعة الرابعة بعد الزوال. وتميزت بحضور حوالي 18 محامي ومحامية من مختلف الهيئات.

وحسب ذات المصدر فقد تم مواجهة المعتقلين بالمنسوب إليهما من قبيل ارتكاب جرائم المس بالأمن الداخلي للدولة وتسلم هبات وهدايا وفوائد أخرى من جهات خارجية لتمويل وتسيير نشاطات ودعاية من شأنها المس بوحدة المملكة المغربية، وزعزعة ولاء المواطنين لها.

وقال مصدر من هيئة الدفاع أن محمد جلول عند سؤاله عن اتصال البعض به لقيادة الحراك بعد اعتقال الزفزافي وما كان رده عن الاقتراح، أجاب بهدوء: “كان جوابي لهم: تحية”.

أمضال بريس: متابعة

 

شاهد أيضاً

فعاليات من الحركة الأمازيغية تهنئ أخنوش

هنأت فعاليات أمازيغية، عزيز اخنوش بمناسبة تكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة وبتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *