مكناس.. مدرسو الأمازيغية يستنكرون “ممارسات” بعض المدراء والمفتشين ضد أساتذة الأمازيغية

نظمت الجمعية الجهوية لمدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية فاس – مكناس، يومه الأحد 02 أكتوبر الجاري، لقاء تواصليا لفائدة مدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية داخل الجهة.

وشدد الملتئمون في اللقاء على “ضرورة احترام مضامين المذكرات الوزارية المنظمة للغلاف الزمني المخصص للغة الأمازيغية (المذكرة 130و 116) واقتراح ميثاق شرف بين أساتذة المادة.”

ودعا أساتذة الأمازيغية، في بيان عقب اللقاء، إلى ” إعادة النظر في الحصيص السنوي المخصصة لأساتذة مادة اللغة الأمازيغية في الترقية إلى الدرجة الأولى عوض دمجهم مع أساتذة المزدوج، وفتح قناة تواصل بين الأساتذة والسادة المفتشين الجهويين والإقليميين من أجل تدارس المشكل الذي يطرحه استعمال الزمن “.

كما طالبوا “بضرورة فتح مباراة تفتيش خاص بمادة اللغة الأمازيغية – مفتش تربوي متخصص للمادة-”

وعبرت الجمعية الجهوية لمدرسات و مدرسي اللغة الأمازيغية فاس – مكناس عن استنكارها “لإلغاء الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين نتائج مباراة مدربي التفتح الفني والأدبي تخصص اللغة الأمازيغية”، مطالبين بـ” ضرورة فتح نقاش جدي مع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين على مستوى الجهة لتدارس وإيجاد حلول لمشاكل التي يتخبط فيها ورش تدريس اللغة الأمازيغية على مستوى الجهة”.

كما عبرت عن استنكارها لـ” بعض الممارسات التي يتعرض لها أساتذة اللغة الأمازيغية من بعض المدراء ومفتشي المواد الأخرى داخل المدارس و اجبارهم على الاشتعال خارج أوقات العمل”.

وأكد المشاركون في اللقاء على “ضرورة استمرار اللقاءات التواصلية مع الأساتذة الجدد كل بداية موسم دراسي، وتقوية التنسيق الوطني بين الجمعيات الجهوية والإقليمية من أجل تتبع ومواكبة ورش تدريس اللغة الأمازيغية”.

وطالبوا بـ”ضرورة الترافع من أجل تدريس الثقافة و اللغة الأمازيغيتين لأبناء الجالية و تعيين كل سنة أساتذة متخصصين في تدريسها”، داعين في ذات البيان “جميع مدرسات و مدرسي اللغة الأمازيغية على المستوى الوطني في الانخراط و تكوين مكاتب جهوية و إقليمية لمدرسات و مدرسي اللغة الأمازيغية”.

وطالب ذات المصدر بـ”تنظيم تكوينات خاصة لمدرسات و مدرسي اللغة الأمازيغية اسواة بباقي مدرس المواد الأخرى، وتوفير الكتب المدرسية و اشراك مدرسات و مدرسي اللغة الأمازيغية في إعدادها.”

كما طالبت الجمعية الجهوية لمدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية فاس – مكناس بـ” تشجيع المسالك الجامعية لدراسات الأمازيغية على مستوى الجامعات، والرفع من عدد المناصب المخصصة للغة الأمازيغية كل سنة في مباراة ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، و تعميم و تجويد تدريس اللغة الأمازيغية افقيا و عموديا.”

منتصر إثري

شاهد أيضاً

مهرجان أسني: نشطاء وباحثون يدعون لتفعيل الأمازيغية في المجال الترابي

دعا نشطاء وباحثون أمازيغيون إلى ضرورة التفعيل الترابي للأمازيغية وجعلها رافدا من روافد التنمية بمختلف ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *